60 كم تفصل الجيش السوري في ريف الرقة الشرقي عن دير الزور المحاصرة

رمز الخبر: 1482959 الفئة: دولية
الجیش السوری

أحرزت القوات السورية تقدما جديدا في ريف الرقة الجنوبي الشرقي وشارف على انهاء وجود تنظيم داعش في الصحراء الممتدة بين ريف الرقة الشرقي ومحافظة دير الزور التي يحاصرها التنظيم.

وأفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري مدعوما بالقوات الحليفة سيطر على قرى (حويجة شنان والشريدة) بريف الرقة الشرقي بعد معارك مع تنظيم داعش الإرهابي.

كما حررت القوات في اليومين الماضين اكثر من 7 بلدات جنوب وداخل حوض الفرات وذلك بعد عملية عسكرية بدأتها بالتقدم جنوب هذه البلدات ومن ثم الالتفاف وقطع طريق امداد تنظيم داعش عن هذه القرى عبر السيطرة على بلدات (غانم علي والرابية والجبيلة) ما ساهم بانهيار مواقع التنظيم وحصاره في 7 بلدات وتلال جنوب حوض الفرات.

العمليات أسفرت عن مقتل عشرات المسلحين معظمهم من جنسيات أجنبية وتدمير آلياتهم ومدرعاتهم بمن فيها وبسط السيطرة على بلدات (الرحبي و الصبخة و السبخة و الجبلي و الذيابية و المسطاحة و زور شمر و اسلام وتل المرود ورجم هارون)، وباتت المسافة للوصول الى مواقع الجيش السوري في دير الزور مايقارب 60 كم.

وبحسب مصدر ميداني فإن الهدف المقبل للقوات هي تحرير بلدات "مغلة كبيرة وصغيرة وغانم العلي" وتطهيرها من وجود داعش.

في سياق منفصل انفجرت سيارة مفخخة استهدفت مقرا لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) في منطقة "ريف المهندسين" الواقع غرب حلب، الانفجار أدى إلى مقتل عدة عناصر من الهية وتدمير المقر.

إلى ذلك قتل مسلحون المدعو (حمود أبومالك) قائد مايسمى "لواء السنة" بعد ساعات من مبايعته جبهة النصرة في منطقة "معرشورين" بريف إدلب.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار