في بلدة سرمين التي تخضع بالكامل لسيطرة "هيئة تحرير الشام"؛

تصفية 7 عناصر من منظمة "القبعات البيضاء" في إدلب

رمز الخبر: 1489863 الفئة: دولية
القبعات البیضاء

قُتل 7 عناصر من منظمة "القبعات البيضاء" عبر تصفيتهم بواسطة مسدسات كاتم صوت في مقرهم ببلدة سرمين شرق إدلب الواقعة تحت سيطرة "هيئة تحرير الشام".

وذكر الدفاع المدني التابع للمعارضة أن مجموعة مسلّحة مجهولة قامت فجر اليوم السبت بمهاجمة مركز الدفاع المدني في مدينة سرمين حيث قامت بتصفية الفريق المناوب في المركز المكوّن من 7 عناصر وسرقة باصين صغيرين وخوذ بيضاء وأجهزة اتصالات لاسلكية.

ونشر ناشطون تسجيلاً مصوراً يظهر جثث عناصر القبعات البيضاء مضرّجة بالدماء، حيث تشير الصور إلى تصفيتهم وهم نائمون بواسطة مسدسات مزودة بكاتم صوت. 

وتخضع بلدة سرمين بالكامل لسيطرة "هيئة تحرير الشام" بعد حلّ تنظيم "جند الأقصى" الذي انضم جزء كبير منه إلى صفوف الهيئة، والبقية توجهوا إلى مناطق سيطرة تنظيم "داعش". 

وتدور حول منظمة القبعات البيضاء شبهات كثيرة حول ارتباطها بأجهزة استخبارات دولية، إلى جانب دعمها ومرافقتها للفصائل المسلحة، ومن بينها "هيئة تحرير الشام" المصنفة من التنظيمات الإرهابية في المعارك، لإسعاف جرحى الاشتباكات، ودفن جثث القتلى. 

وكانت الصحفية البريطانية فانيسا بيلي قالت في وقت سابق إن منظمة "القبعات البيضاء"، التي تقول عن نفسها إنها محايدة ومستقلة قوامها متطوعون لا يحظون بأي تمويل أجنبي، تمثّل مصالح الدول الغربية التي تدعم جماعات المعارضة المسلحة في سوريا، وتتعاون مع الجماعات الإرهابية هناك. 

وأضافت الصحفية البريطانية أن "تسجيلات فيديو وصوراً كثيرة تلتقط في هذه المناطق تؤكد أن هذه المنظمة تتعاون مع هؤلاء الإرهابيين"، مشيرة إلى أن "القبعات البيضاء" تقدّم الخدمات الطبية لهم، وتشارك في عمليات القتل والإعدامات الجماعية للمدنيين والجنود السوريين".

المصدر: الميادين نت

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار