داعش مفسد في الأرض وعليه إنتظار إنتقام صعب لدم الشهيد حججي

أكد خطيب صلاة الجمعة المؤقت في العاصمة طهران آية الله "أحمد خاتمي" أن تنظيم داعش الإرهابي يعتبر مفسداً في الأرض، وباغ ومحارب لله ورسوله، قائلا: إن على الدواعش إنتظار إنتقام صعب كثأر لدم الشهيد حججي.

خاتمی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن آية الله خاتمي أشار في خطبة صلاة الجمعة اليوم في العاصمة طهران إلى حادثة إستشهاد الشهيد المدافع عن المقدسات محسن حججي على يد تنظيم داعش الإجرامي، قائلاً: إن الشهيد حججي نبة من نبتات الثورة الإسلامية.

وأضاف خطيب جمعة طهران أن هذا الشهيد الذي ولد في العقد الثاني من عمر الثورة الإسلامية بيَّن أن الجيل الثالث للثورة صمد لتحقيق أهداف الثورة، وكما كان الشهيد بهشتي يقول بأن الثورة كالقطار الذي يركبه أناس خلال مسيرته ويترجل منه آخرون، مبيناً أن الشهيد حججي واحد من أولئك الركاب في قطار الثورة.

وأشار آية الله خاتمي إلى شهرة الشهداء المدافعين عن المقدسات لا سيما الشهيد حججي، قائلاً: إن السبب الرئيسي وراء هذه الحكاية، هو النية الخالصة لهؤلاء الشهداء، وهذه النية الخالصة هي التي أوصلتهم إلى هذه النعمة.

وعبر خطيب جمعة العاصمة طهران عن شكره وتقديره للواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في حرس الثورة الإسلامية وباقي القادة الكبار، قائلاً: إن إنتقاماً صعباً ينتظر الدواعش على ما إقترفته أيديهم من جريمة بشعة.

وأوضح آية الله خاتمي أن زمرة داعش التكفيري لديها 4 عناوين فقهية للإعدام، لافتاً إلى أن هذه الزمرة هي مفسدة في الأرض ومحاربة لله ورسوله وباغية وناصبية.

وختم خطيب صلاة الجمعة في طهران بالإشارة إلى أن دم الشهيد كنهر الكوثر في الجنة، قائلاً: إن اللواء جعفري صرح أننا لدينا 30 الف شاب مثل الشهيد حججي، مبيناً ان دماء الشهداء الطاهرة تعتبر ثروة نفيسة  بالنسبة لهذا البلد وأن أصغر إهانة من الممكن أن توجه لهذه الدماء هي المشاركة في الجرائم التي تقترفها داعش.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار