كيف برّر البارزاني استفتاء الانفصال؟!

رمز الخبر: 1496575 الفئة: دولية
البارزانی

حاول رئيس إقليم كردستان العراق "مسعود بارزاني" في تصريح له أمس السبت خلال اللقاء مع الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية تبرير مشروع "الاستفتاء" المرفوض شعبيا ومحليا واقليما ودوليا.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلا عن وكالات انباء عراقية، ان رئاسة اقليم كردستان العراق اصدرت بيانا أعلنت فيه أن البارزاني استقبل في أربيل الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية "سلطان أبو عرابي" وتم خلال اللقاء مناقشة التطورات السياسية والمستجدات حول اجراء استفتاء الاقليم .

وقال البارزاني بحسب البيان انه "تم انتهاك مبادئ الشراكة في العراق في جميع المراحل"؛ مضيفا أن : "الأسباب التي أدت إلى ظهور داعش ما زالت قائمة"؛ ومعتبرا أن "دحر الإرهاب بحاجة إلى إزالة الأسباب التي أدت إلى ظهوره وتوسعه".

واعبر البارزاني ان  شعب كردستان انهك من تكرار ما أسماه بـ "التجارب الفاشلة"، "لذلك قرر إجراء استفتاء الاستقلال عن العراق".

وفي سياق متصل اجرى وفد من كردستان العراق زيارة الى العاصمة العراقية بغداد الاسبوع الماضي جرت خلالها  لقاءات مع كبار المسؤولين في الحكومة المركزية بدءأ برئيس الوزراء حيدر العبادي الذي اعلن لاحقا أن : "اللقاء شهد حوارا صريحا ومعمقا حول ضرورة تفعيل الآليات المناسبة لحل المشاكل العالقة وبأجواء إيجابية، وتم الاتفاق على مواصلة الحوار البناء والجاد بما يحقق المصالح المشتركة لأبناء الشعب العراقي ويزيل المخاوف والهواجس التاريخية المتراكمة، بما يحفظ وحدة العراق".

كما التقى الوفد الكردي الرئيس العراقي فؤاد معصوم، حيث أعرب عن ثقته "بامكانية نجاح الحوار الجاد والصريح في الوصول إلى نتائج ايجابية على نحو يضمن تحقيق المصالح المشتركة وتمتين العلاقات الأخوية بين الجانبين واحترام مبادئ الدستور".

واستقبل السفير الإيراني لدى بغداد "ايرج مسجدي" اعضاء الوفد الكردي مصرحا عقب اللقاء، "لقد ابلغنا الوفد الكردستاني ارائنا ومواقفنا"، فيما اكد دعم ايران لكافة انواع المحادثات بين الحكومة المركزية في بغداد وكردستان العراق، وداعيا لمواصلة الحوار بين الجانبين.

ونقلت وسائل اعلام عراقية عن "مصدر مطلع" لم تسمه  ان الوفد الكردستاني الذي قد ألغى زيارته الى محافظة النجف التي كانت مقررة امس السبت.

وذكر المصدر انه "لم يعرف لحد الآن السبب وراء إلغاء الزيارة التي كان سيزور فيها الوفد الكردي مراجع الدين في النجف وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر" ؛ مضيفا ان "الوفد سيختتم زيارته الى بغداد بلقاء نائب رئيس الجمهورية رئيس ائتلاف الوطنية أياد علاوي وبعدها قد يعود الى اقليم كرستان".

ياتي ذلك بعد ان كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون، جاسم محمد البياتي عن رفض مرجعية النجف الدينية المتمثلة باية الله السيد علي السيستاني، لقاء الوفد الكردي ومناقشة الاستفتاء.

وقال البياتي في تصريح صحفي، ان "المرجعية الدينية، اخبرت الوفد الكردي بان قدومهم الى مدينة النجف الاشرف، مرحب به، لكن طرح مسألة الاستفتاء امر لا يمكن النقاش فيه".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار