خبير سياسي ايراني لـ "تسنيم":

المتحدث بإسم قوات سوريا الديمقراطية كشف الخطط الامريكية في هذا البلد

رمز الخبر: 1499720 الفئة: دولية
مسعود اسداللهی

طهران / تسنيم // قال الخبير الايراني في الشؤون الاقليمية "مسعود اسد اللهي"، ان الامريكان قرروا التمويه على حقيقة بقائهم الدائم في سوريا وذلك عقب انكشاف خططهم على لسان المتحدث بإسم "قوات سوريا الديمقراطية".

وأشار "مسعود اسد اللهي" في حوار مع وكالة تسنيم الدولية للانباء الى ما تدعيه واشنطن حول "عدم تخطيط امريكا للبقاء في سوريا بعد طرد داعش"؛ لافتا الى ان المتحدث بإسم "قوات سوريا الديمقراطية" كشف خطط الامريكان في سوريا، قائلا، ان تصريحات الامريكان الجديدة "بانهم لاينوون البقاء في سوريا بشكل دائم"، جاءت بعد اعلان احد مسؤولي قوات سوريا الديمقراطية عن نية الامريكان بالبقاء في سوريا لمدة طويلة.

وأضاف، الامريكان نفوا تلك القضية بعد تصريحات هذا المسؤول الكردي واعلنوا انهم لاينوون هكذا، رغم ذلك هناك شواهد حول هذا الامر تؤكد تصريحات المتحدث بإسم قوات سوريا الديمقراطية الذي كان قد اعلن هكذا موقف على اساس التحليلات او الاخبار.

واكد الخبير السياسي الايراني ان تحركات الامريكان في شمال العراق وشمال سوريا تشير الى انهم لاينوون مغادرة المنطقة، لذلك فإن برامج وخطط الامريكيين ستكون طويلة الامد.

ونوه الى ان خطط الامريكان واضحة ومحددة؛ قائلا، هؤلاء يسعون في المنطقة الممتدة من كردستان العراق وحتى مناطق الاكراد في سوريا، وراء انشاء عدة قواعد تغطي منطقة كبيرة جداً.

وتابع قائلا ان واشنطن انشأت قرابة 5 مطارات عسكرية في شمال شرق سوريا، ان هذه المنطقة هي ذاتها المناطق التي تسيطر عليها المجموعات الكردية السورية؛ هذا الامر يشير الى ان الامريكان لديهم برنامج طويل الامد، وإذا كان من المقرر ان يغادروا الاراضي السورية في وقت قصير فهذا الامر مستبعد جدا.

وخلص امراللهي الى القول، بما ان المتحدث بإسم قوات سوريا الديمقراطية كشف خطط الامريكان في سوريا، فإن الامريكان ايضا قرروا ان ينفوا بقائهم الدائم في هذا البلد؛ واشنظن نظرا للظروف الاقليمية الحساسة والقضايا الداخلية الامريكية والعلاقات مع روسيا قررت ذلك، لكن الشواهد الموجودة تؤكد صحة الخبر.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار