عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى:

أي عقوبات جديدة تفرضها أمريكا ستعتبر إنتهاكاً للإتفاق النووي

رمز الخبر: 1500731 الفئة: الأمن والدفاع
مجتبی ذوالنور

طهران/ تسنيم// أكد عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي حجة الإسلام "مجتبى ذوالنور" أن أي عقوبات جديدة ستقدم أمريكا على فرضها ضد الجمهورية الإسلامية ستعتبر إنتهاكاً للإتفاق النووي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن حجة الإسلام ذوالنور صرح أن مجلس الشورى الإسلامي أقرَّ قانوناً مشدداً وصعباً لمواجهة الإجراءات الأمريكية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضاف عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي بالقول إن مجلس الشورى يتوقع من الحكومة بإعتبارها السلطة التنفيذية في البلاد أن تقدم على تنفيذ القانون المشدد الذي أقرَّه المجلس لمواجهة الإجراءات الأمريكية بقوة، وذلك في إطار مبدأ تعامل إيران بالمثل في مواجهة إنتهاك الإتفاق النووي من قبل أمريكا.

ووصف حجة الإسلام ذوالنور المحاولات الأمريكية لإفساح المجال أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتفقد المنشآت النووية الإيرانية والإشراف عليها بالمحاولات المجنونة، قائلاً: إن إيران سوف لن تسمح لأي دولة أو منظمة بالتدخل أو الإشراف على برنامجها النووي خارج إطار الإتفاق النووي، مبيناً أن موقف الجمهورية الإسلامية في هذا الشأن واضح ولا جدال فيه.

وختم عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي بالقول إن إيران لن ولم تسمح للإدارة الأمريكية بالإشراف بأي شكل من الأشكال على منشآتها وقدراتها النووية، لافتاً إلى أن تعاون الجمهورية الإسلامية مع المحافل الدولية محدد في إطار الإتفاق النووي فقط.

 وأضاف حجة الإسلام ذوالنور أنه لا توجد أية آلية في هذا الإتفاق تعطي الحق لأمريكا بالتدخل في الإشراف على تنفيذ الإتفاق النووي، مؤكداً أن أمريكا تسعى لأن تحرم إيران من الإستفادة من ميزات الإتفاق النووي.
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار