ممثلية ايران الدائمة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية:

مزاعم واشنطن حول تقارير الوكالة ناجمة عن عدم نضوج الفريق السياسي الامريكي الجديد

رمز الخبر: 1501025 الفئة: ايران
آژانس بین المللی انرژی اتمی

طهران/ تسنيم// اكدت ممثلية ايران الدائمة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في بيان، ان مزاعم واشنطن حول تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ناجمة عن عدم نضوج الفريق السياسي الامريكي الجديد.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان ممثلية ايران الدائمة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ردت في بيان، على بيان ممثلية امريكا الدائمة حول زيارة "نيكي هيلي" مندوبة امريكا الدائمة في الامم المتحدة الى فيينا ولقائها بالمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو، معنلةً ان مزاعم واشنطن حول تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ناجمة عن عدم نضوج الفريق السياسي الامريكي الجديد.

وحذرت الممثلية من التداعيات السلبية لأي ضغوط غير قانونية على الوكالة الدولية في تنفيذ مهامها، وقالت، كما جاء في رسالة الدكتور ظريف الى السيد آمانو والسيدة موغيريني ان الاهداف والنتائج المعلنة حول هذه الزيارة تتعارض مع مضامين مختلفة في الاتفاق النووي والقرار الاممي 2231 بشأن دور الوكالة وضرورة المحافظة على استقلاليتها وحماية المعلومات الحساسة التي تحصل عليها الوكالة الدولية.

واكد البيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدرك بشكل كامل مسؤولياتها في معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية والاتفاق النووي والبروتوكول الاضافي وكانت وستبقى ملتزمة بمسؤولياتها، لكن لن تسمح ابدا باستغلال هذه القوانين لتحقيق اهداف سياسية مريضة لبلد ما، وفي الوقت ذاته من الضروري ان يكون جميع الاطراف ملتزمين بتعهداتهم من اجل استمرار الاتفاق النووي.

ونوه البيان الى ان مزاعم الحكومة الامريكية "المبنية على ان تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستكون معتبرة بمدى سماح ايران لمفتشي الوكالة"، مزاعم غريبة وخاطئة وتطرح علامات استفهام حول مصداقية الوكالة وتقاريرها ليس حول ايران فحسب بل حول جميع الدول، ان هكذا مزاعم تعني عدم امكانية الثقة بالوكالة وتقاريرها وتبدو انها قد نجمت عن قلة اطلاع وعدم نضوج الفريق السياسي الامريكي الجديد فقط.

وأضاف، ان مخاوف امريكا حول عدم تنفيذ ايران لتعهداتها في الاتفاق النووي تأتي في الوقت الذي تؤكد فيه تقارير الوكالة التزام ايران الكامل بتعهداتها في الاتفاق النووي وتشير الى سياسة امريكا المهزومة في نشر الايرانوفوبيا.

واعرب البيان في الختام عن ارتياحه لتقارير الوكالة حول تنفيذ ايران لتعهداتها في الاتفاق النووي والتي تدل جميعها على التزام ايران الكامل بهذا الاتفاق، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتوقع من المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ومفتشيها وخبرائها ان يواصلوا بأمانة وحرفية مهامهم حيال الاتفاق النووي.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار