رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية لـ تسنيم :

الكيان الصهيوني يأس من استراتيجية ترامب للمضي في مفاوضات التسوية

رمز الخبر: 1503095 الفئة: ايران
امیر خجسته

طهران/ تسنيم// قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية في مجلس الشورى الإسلامي إن الكيان الصهيوني يأس من التصرفات الأمريكية في موضوع ما يسمّى بمفاوضات السلام.

وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء رد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية أمير خجسته على موضوع زيارة رئيس حكومة الكيان الصهيوني الى موسكو وقال: "يبدو أن مسؤولي الكيان الصهيوني يأسوا من تصرفات الإدارة الأمريكية الجديدة في موضوع مفاوضات ما يسمّى بالسلام، ولذلك فهم يسعون لإيجاد قنوات اتصال بموسكو من أجل الوصول الى حلول والفرار من الطرق السياسية والأمنية المسدودة التي يراوح الكيان الغاصب فيها".

وأضاف: "كان ترامب قد وعد بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب على القدس، لكنّه حتى اليوم لم توفّر الإدارة الامريكية حتى الدعم السياسي الأمريكي المطلوب في مسار التسوية".

ونوّه خجسته إلى أن الأزمات السياسة والأمنية التي يعاني منها الكيان الصهيوني هي أكثر بكثير من السّابق؛ مؤكدا أن اضطراب نتنياهو خلال لقائه بالرئيس الروسي بوتين يظهر حالة الكيان الصهيوني الّذي أصبح يلمس زواله.

وأدان رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية في مجلس الشورى الإسلامي تصريحات نتنياهو التي اتهم فيها ايران بـ "دعم الإرهاب"، وأضاف: "يتهم رئيس حكومة هذا الكيان الغاصب ايران بدعم الإرهاب، فيما يتناسى دور كيانه الغاصب في إنشاء المجاميع الإرهابية بواسطة البترو - دولارات التي تنفيها عدد من الدول الرجعية في المنطقة".

وشدد خجسته على أن الجمهورية الإسلامية الايرانية واجهت الإرهاب بكل قوّة منذ بدء نشاطاته في المنطقة والعالم؛ وساهمت بتوفير الأمن العالمي في الوقت الّذي يعالج فيه الكيان الصهيوني جرحى المنظمات الإرهابية ليواصلوا من جديد جرائمهم بحق الإنسانية في كافة أنحاء العالم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار