ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة؛

ارتفاع أعداد الحجاج الإيرانيين من أهل السّنة 3 أضعاف خلال مناسك هذا العام

رمز الخبر: 1503290 الفئة: ايران
اعزام حجاج ایرانی به سرزمین وحی- گلستان

طهران / تسنيم // لفت ممثل الولي الفقية لشؤون الحج والزيارة حجة الاسلامة السيد علي قاضي عسكر إلى ان أعداد الزوار الإيرانيين من أهل السنة الذين يؤدون مناسك الحج لهذا العام قد ارتفع الى 15 ألف زائر؛ مؤكدا أن مناسك الحج تسير بكل هدوء.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن حجة الاسلام قاضي عسكر وفي كلمته امام الحشود الزّوار الإيرانيين من أهل السنة قال أن وعي الشعوب المسلمة أجهضت مؤامرات الأعداء؛ منوها إلى أن الوحدة والتضامن بين المسلمين من أهم العناصر المطلوبة في المجتمعات الإسلامية؛ ومحذرا من السياسات العدائية ضد الإسلام والتي تقودها الصهيونية الدولية لإذكاء نيران الفتنة في دول المنطقة وإشعال الحروب والاشتباكات بين أفراد مجتمعات المنطقة.

وفيما شدد على أن منطق الإسلام ليس منطقا عدائيا ينشر التطرّف في المنطقة، صرح ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة قائلا "خلال فريضة الحج نرى جميع أطياف الأمة الإسلامية جنبا الى جنب، مايستدعي التنبه إلى المخططات المشؤومة للأعداء عبر التأكيد على المشتركات الدينية و وضع الخلافات جانبا".

ولفت حجة الاسلام قاضي عسكر إلى المجازر الوحشية للكيان الصهيوني "قاتل الأطفال" ضد الشعب الفلسطيني المظلوم؛ كذلك الحركات المتطرفة والتكفيرية التي تعمد الى قتل الشعوب المظلومة في عراق وسوريا.

وتابع : "يجب حفظ الوحدة الإسلامية وكرامة المسلمين عبر التضامن وشحذ الإمكانات ضد العدو الأول للعالم الإسلامي وهو الكيان الصهيوني ".

واكد المشرف على شؤون الحجاج الإيرانيين ان الوحدة بين السنة والشيعة بات نموذجا يحتذى به اليوم؛ منوها الى ان أعداد الحجاج الإيرانيين من أهل السنة لهذا العام ارتفع ثلاثة أضعاف ليبلغ 15 ألف زائر وهم يؤدّون مناسك الحج بكل هدوء وعزّة وكرامة".

وخلص حجة الاسلام قاضي عسكر إلى أن "الإسلام هو دين رحمة ومنطق، يدعو الى التماسك بين أفراد المجتمع على اختلاف مذاهبهم وأقوامهم وينبذ التطرف والجهل والقتل".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار