خلال لقائه عدداً من الطلبة والدعاة؛

آية الله نوري همداني: يجب الوقوف بوجه محاولات التفرقة بين الشيعة والسنة

رمز الخبر: 1503577 الفئة: الصحوة الاسلامية
مراسم کلنگ زنی مهمانسرای خادمین حرم حضرت علی و حضرت ابوالفضل با حضور آیت ا... نوری همدانی

طهران/ تسنيم// أكد المرجع الديني الإيراني آية الله "حسين نوري همداني" على ضرورة الوقوف بوجه محاولات بث الفتنة والتفرقة بين الشيعة والسنة، قائلاً: إن العدو يريد من خلال بثه للفتنة والتفرقة المساس بأصل الدين الإسلامي وضربه في جوهره.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن آية الله نوري همداني وصف خلال لقائه عدداً من الطلبة والدعاة الموفدين بمناسبة عشرة الولاية، ذكرى "الغدير" بأنها ثروة عظيمة لجميع المسلمين، قائلاً: يجب أن تكون إحتفالات الغدير بأبهى وأسمى صورها، وأن نعرّف عقائدنا للعالم بعيداً عن التفرقة والإختلافات والعداوات.

وأضاف المرجع الديني آية الله نوري همداني أن العالم اليوم متعطش للنهل من المعارف الأصيلة لأهل البيت (ع)، قائلاً: إن مسألة الإمامة والقيادة تعتبر من القضايا المهمة للغاية، لأنهما ينفذان الإرادة والأوامر الإلهية، حيث طبق الأئمة القرآن وأدخلوه في حياة الناس وأخذوا على عاتقهم هداية البشرية.

وختم آية الله نوري همداني بالتأكيد على ضرورة ألا يغفل الطلبة والفضلاء اليوم عن الفرص وكذلك التهديدات في الواقع الإفتراضي، قائلاً: يجب على الطلبة الإستفادة من الفرص المتوفرة في هذا الواقع للتعريف بحركة وعقيدة الغدير، وبالتالي تعريف العالم بالإسلام المحمدي الأصيل، وأن يردوا على تهديدات القاء الشبهات العقائدية التي تهدف إلى النيل من مكانة الإمامة والولاية والقيادة، منعاً لوقوع أي خلل أو إنحراف.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار