الرئيس التنفيذي لحزب جماعة الإسلام الأفغاني:

حكمتيار يتقاضى الاموال لقاء مواقفه المناوئة لإيران والشيعة

رمز الخبر: 1503627 الفئة: ايران
عطا محمد نور

طهران/ تسنيم// كشف الرئيس التنفيذي لحزب جماعة الإسلام الأفغاني خلال تجمع لأنصار الحزب شمال أفغانستان أن غلبدين حكمتيار ومن أجل الحصول على الاموال من دول مختلفة يقوم بإبداء مواقفه المناوئة لإيران والشيعة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن "عطا محمد نور" الرئيس التنفيذي لحزب جماعة الإسلام الأفغاني وجه إنتقاداً شديد اللهجة إلى الطريقة التي يعمل بها زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني، قائلاً: إن حكمتيار مدعوم خارجياً وهو يتلقى الأموال لقاء إبداء مواقفه العدائية لإيران والشيعة.

وأوضح عطا محمد نور أن حزبه سيدعم الإستراتيجية الجديدة الأمريكية بشرط أن تدعم أمريكا أفغانستان، لافتاً إلى أن أمريكا وحلفائها وبدل من أن يدعموا الشعب الأفغاني، قاموا بدعم مجموعة معينة متهمة بالإستبداد والفئوية الطائفية.

وأكد والي ولاية بلخ الأفغانية أن إنضمام حكمتيار إلى عملية السلام  لم يثمر شيئاً، لأن أياً من مقاتلي حزبه لم يلسم نفسه إلى الحكومة، بل إن حكمتيار عززّ من قوة مقاتليه عبر الأسلحة التي يحصل عليها من الحكومة الأفغانية.

وختم عطا محمد بالقول إن حكمتيار مرتزق لأمريكا وبريطانيا حيث أنه لا يتمتع بأية قاعدة شعبية في الداخل الأفغاني، وكل ما يتمتع به هو أنه لديه قائد ميليشيا في بغلان حيث يعمل هذا الشخص في سرقة ونهب المعادن.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار