عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حماس تصف ليبرمان بـ "الضعيف والجبان"

رمز الخبر: 1503672 الفئة: انتفاضة الاقصي
نتانیاهو و لیبرمن

هاجم ذوو الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حماس منذ الحرب على قطاع غزة عام 2014، وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ووصفوه بـ "الضعيف والجبان".

وجاءت التصريحات خلال مؤتمر صحفي عقدته عائلة هدار غولدن في بيتها، ويأتي المؤتمر، ردا على مؤتمر صحفي عقده ليبرمان في وقت سابق اليوم.

وقالت عائلة الجندي الإسرائيلي إن مطالبة ليبرمان بعدم تعيين منسق من قبل الحكومة للتفاوض حول الأسرى الإسرائيليين ليست من حقه.

وأضافوا أن قضية الأسرى والمختطفين ضمن شؤون رئيس وزراء كيان الإحتلال، وهي تقع ضمن مسؤولياته وصلاحياته فقط.

ووجهت العائلة دعوة لرئيس وزراء كيان الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قائلة: "يجب أن يتم فورا تعيين منسق لشؤون الأسرى والمختطفين الإسرائيليين بدلا من المنسق السابق الذي قدم استقالته".

وطالبت العائلة نتنياهو بإعادة هدار وأورون الأسيرين لدى حماس منذ عام 2014.

وأضافت العائلة قائلة "نتوجه الى كافة القوى السياسية، لا تحولوا هدار إلى ثمن للمساومة، ونطالب بممارسة الضغط على حماس".

وكان وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، قد قال صباح الأحد، إن الحكومة الإسرائيلية مطالبة بعدم تكرار الأخطاء التي ارتكبت خلال صفقة شاليط، التي بموجبها أفرجت تل أبيب عن 1027 فلسطينيا من سجونها، مقابل الإفراج عن الجندي غلعاد شاليط الذي مكث في الأسر 5 سنوات لدى كتائب القسام في قطاع غزة.

المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار