أمير عبداللهيان : التطهير العرقي ضد الأقلية المسلمة في بورما كارثة إنسانية جديدة

طهران/ تسنيم// اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان أن التطهير العرقي ضد المسلمين في ميانمار تشكل كارثة إنسانية جديدة.

امیر عبد اللهیان

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن أمير عبد اللهيان، وفي تغريدة له على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، اكد أن المسلمين في ميانمار بحاجة الى مساعدات إنسانية عاجلة ودعم سياسي ودولي؛ مشيرا إلى أن ما تشهده بورما من تطهير عرقي ضد المسلمين يشكل كارثة إنسانية جديدة.

واعرب مساعد رئيس البرلمان الايراني للشؤون الدولية عن استغرابه لسكوت العالم الإسلامي على هذه الكارثة؛ متسائلا في تغريدته "لماذا هذا الصمت من قبل العالم الاسلامي؟!".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار