رئيس جماعة علماء العراق لـ"تسنيم":

لابد ان تكون القضية الفلسطينية حاضرة في اذهان جميع الحجيج على صعيد عرفات والمزدلفة

رمز الخبر: 1510671 الفئة: الصحوة الاسلامية
الشیخ خالد الملا

طهران / تسنيم // قال رئيس جماعة علماء (اهل السنة) في العراق "الشيخ خالد الملا" ان لابد ان تكون القضية الفلسطينية حاضرة شاخصة في اذهان جميع الحجيج على صعيد عرفات والمزدلفة، مؤكدا ان محور المقاومة هو المحور الأساسي الذي يذكر الجميع بأهمية القدس وبأهمية ان يعود المقدس وبيت المقدس الى المسلمين.

 واجرت وكالة تسنيم الدولية للانباء حوارا خاصا مع رئيس جماعة علماء اهل السنة في العراق الشيخ خالد الملا، والذي اكد على مكانة هذه الفريضة الالهية ودورها في تسليط الضوء على الظلم الممارس بحق الفلسطينيين والقضية الفلسطينية.

واردف الشيخ خالد الملا ان "الحج هو من اهم الفرائض التي فرضها الله على المسلمين وان الحج هو مؤتمر اسلامي كبير يوجد فيه اهداف وغايات كبرى، ومن اهم هذه الأهداف والغايات والمقاصد هي اجتماع المسلمين في صعيد واحد وهذا الاجتماع لابد ان يتحقق عما يعكسه المجتمع الإسلامي وهذه الامة الإسلامية اليوم من مشاكل متعددة في أولها، إضافة الى ذلك مواجهة التطرف والإرهاب المدعوم صهيونيا و"إسرائيليا" كي يفرق المسلمين ويضربهم ببعضهم البعض.

واكد، ان "سماحة السيد علي الخامنئي في خطابه أشار الى ان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية"؛ منوها الى ضرورة استثمار الحج "ليمارس المسلم فرائضه في التعبد وان هذه الفريضة ما فرضت من فراغ وانما فرضت لكي يستطيع المسلم أولا ان يختار العبادة التي يريد ان يختارها من جانب ومن جانب اخر عليه ان يظهر براءته المطلقة من المشركين.

 وقال رئيس جماعة علماء اهل السنة في العراق، "ان هناك بالأرقام أكثر من 5 ملايين حاج اليوم يجتمعون لهدف واحد وان هذا الاجتماع لا يكون فقط بمقصد الطواف حول الكعبة المشرفة والوقوف بعرفة ومزدلفة وغيرها، وانما لابد ان يكون لها أهداف سامية اخرى والتي من خلالها نفهم مقاصد الحج التي أرادها الله سبحانه وتعالى".

وعن إمكانية تحشيد طاقات المسلمين خلال موسم الحشد لإنقاذ القضية الفلسطينية وتبيين مؤامرة العدو الصهيوني، أكد الشيخ الملا ضرورة ان تكون القضية الفلسطينية هي القضية المركزية والمهمة لدى المسلمين وان نكون حاضرة شاخصة في اذهان جميع الحجيج على صعيد عرفات والمزدلفة وفي جميع المناسك الأخرى.

واستطرد قائلا  :" كما قلنا سابقا نكرر ان هذا الاجتماع لن يكون مثله اجتماع او مؤتمر اخر واليوم هذه الجماهير تتواجد وتتجمهر في عرفات وفي الأرض المقدسة ؛ مضيفا انه "لابد ان تكون للقضية الفلسطينية هي القضية الأهم لها وهي القضية الأكثر ضرورة ان يناقشها المسلمون فيما بينهم وذلك في ضوء تمادي الكيان الصهيوني والاستكبار العالمي والاسترخاء المؤسف بين بعض الحكام المسلمين وبعض الحكام العرب وبعض الحكام الذين يمهدون لدعم الكيان الصهيوني.

وتابع "لكن لا ننسى محور المقاومة الذي يرفع شعاره سواءا في طهران او بيروت او في العراق او سوريا".

وخلص الشيخ الملا الى ان "هذا المحور هو المحور الأساس الذي يذكّر الجميع بأهمية القدس وبأهمية ان يعود بيت المقدس الى المسلمين؛ وضرورة استغلال فريضة الحج لتذكير المسلمين بهذه القضايا الهامة؛ "فهو المقصد الذي يريده الله سبحانه وتعالى والدليل على ذلك ان النبي (صلى الله عليه واله وسلم) استغل موسم الحج للخطبة الجامعة التي تسمى عند اهل السيرة حجة الوداع؛ هذه الخطبة هي الخطبة التي أجمل الرسول الاكرم (ص) كل احكام الإسلام فيها".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار