لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني تبحث قضية الجرائم المرتكبة بحق المسلمين في ميانمار

طهران/ تسنيم// اعلن عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي مرتضى صفاري نطنزي أن اللجنة ستبحث قضية الإبادة الجماعية التي ترتكب بحق المسلمين في ميانمار.

لجنة الأمن القومی فی البرلمان الإیرانی تبحث قضیة الجرائم المرتکبة بحق المسلمین فی میانمار

وفي تصريح لوكالة تسنيم الدولية للأنباء أعرب العضو في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي مرتضى صفاري نطنزي عن اسفه لارتكاب مثل هذه الجرائم في القرن الواحد والعشرين.

وانتقد نطنزي صمت المجتمع الدولي حيال ارتكاب هذه الجرائم بحق الأقلية المسلمة في ميانمار وأضاف:"ماذا تفعل الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الانسان لمواجهة الإبادة الجماعية للمسلمين في هذا البلد؟".

وقال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي إن سكوت المجتمع الدولي عن هذه الجرائم والانتهاكات توضح للرأي العام العالمي الوجه العنصري لهذه المؤسسات، مشيرا إلى ان هذه الاحداث هي وصمة عار على جبين داعمي الإرهابيين والمحافل التي تتشدق بالدفاع عن حقوق الإنسان.

وكشف نطنزي في ختام تصريحاته أن لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي ستبحث مسألة الإبادة والجرائم المرتكبة بحق المسلمين في ميانمار.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة