الحكيم: نرصد موقفا مريبا من بعض دول المنطقة

رمز الخبر: 1518820 الفئة: دولية
دیدار و نشست خبری علی‌اکبر ولایتی و سیدعمار حکیم در بغداد

أكد رئيس التحالف الوطني العراقي، السيد عمار الحكيم، في كلمة له اليوم الخميس على صيانة وحدة العراق داعيا البارزاني الى عدم اغلاق باب الحوار، فيما لفت الى رصد موقف مريب من بعض دول المنطقة.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الحكيم قال في المؤتمر الثالث والثلاثين للمبلغين والمبلغات إن: "الاصرار على اجراء الاستفتاء خطوة في الاتجاه المعاكس  لوحدة العراق، وتخاطر بالسلم المجتمعي وتعرض الوئام المجتمعي الى هزة عنيفة".

وأضاف: "الحوار هو اساس جميع الحلول وندعو الى تشكيل جبهة وطنية للدفاع عن وحدة العراق واقناع  ابناء شعبنا جميعا بان يحافظوا على هذه الوحدة ويتمسكوا بها".

وأكد الحكيم أن: "على شعب كردستان ان يعي  بأن قوته ورفاهيته يكون عندما يكون مع العراق ومع النسيج المجتمعي العراقي والامة العراقية الواحدة"، مناشدا رئيس إقليم كردستان، مسعود البارزاني بان "لا يغلق الابواب امام الحوار والحلول العملية".

وحذر الحكيم من نوايا مريبة تضمرها بعض دول المنطقة قائلا: :اننا نقدر عاليا موقف بعض الدول الاقليمية والمجتمع الدولي الذي ساند ودعم وحدة العراق بوضوح شديد ودافع عن السيادة العراقية لكننا نرصد موقفا مريبا من بعض دول المنطقة والتي نراقب تصريحاتها وخطواتها بدقة ونقيم ردود الافعال التي تصدر منها بشكل واضح في اهم قضية  يواجهها الشعب العراقي في هذه اللحظة الحرجة".

وعرج رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي على ما يتعرض له المسلمون في ميانمار قائلا: "ان الجرائم التي يتعرض لها المسلمون الروهينغا في ميانمار تثبت  بأن المجتمع الدولي لازال عاجزا عن إيقاف ظلم الانسان بحق الانسان، وان العدالة لازالت بعيدة المنال برغم كل الشعارات".

وطالب منظمة التعاون الاسلامي بارسال فريق الى ميانمار لتقصي الحقائق والتعرف على الخلفيات وتقييم حجم الجرائم التي يتعرض لها المسلمون هناك واجراء الاتصالات مع الاروقة الدولية لإيقاف هذه المجازر.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار