مسلمو بنغلادش يطالبون بإعلان الحرب على ميانمار

رمز الخبر: 1520621 الفئة: دولية
بنغلادش

طهران/ تسنيم// قام الآلاف من أنصار جماعات إسلامية في بنغلادش، بالتظاهر ومطالبة حكومتهم بإعلان الحرب على ميانمار، التي اتهموها بشن حرب إبادة على "الروهينغا" من المسلمين.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مصدرا أمنيا في الشرطة قال: "المتظاهرون عبروا عن احتجاجهم ضد حملة القمع التي تقوم بها قوات الأمن في ولاية راخين، ونددوا بالجهود الدولية غير الكافية لحماية أقلية الروهينغا المسلمة"، حسب فرانس برس.

وأضاف المصدر أن "15 ألف شخص على الأقل من أتباع خمس جماعات إسلامية في بنغلادش، من بينها "حفظة الإسلام" المتشددة، شاركوا في المظاهرة التي نظمت أمام أكبر مساجد البلاد في وسط دكا".

من جهته نقل موقع "بانغلا تربيون" البنغلاديشي، عن نور حسين قاسمي رئيس قسم دكا في جماعة"حفظة الإسلام" قوله: "الحكومة في ميانمار تقوم بإبادة جماعية...المنازل في راخين يتم حرقها، ونحن ندعو شعب بنغلادش للوقوف مع شعب الروهينغا المظلوم".

وتابع قاسمي: "إذا لم يتم التوصل إلى حل دبلوماسي، سنطلب من الحكومة استخدام القوة العسكرية لضمان أن يعيش الروهينغا في ولاية راخين".

يذكر أن مسلمي الروهينغا الذين يعيشون في ولاية راخين بميانمار ذات الأغلبية البوذية يعانون من الاضطهاد، خاصة بعد إعلان جيش ميانمار قيامة بحملة تطهير ضد المسلمين الروهينغا في أراكان إثر هجوم نفذه متمردون من الروهينغا يوم 25 أغسطس/ آب الماضي، على عشرات النقاط الأمنية وقاعدة عسكرية.

/انتهى/

المصدر: أ ف ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار