ممثل ولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة :

نتائج فحص الحمض النووي لعوائل شهداء منى ستظهر خلال اليومين المقبلين

رمز الخبر: 1521584 الفئة: ايران
نشست خبری نماینده ولی‌فقیه در امور حج و زیارت

طهران/ تسنيم// قال ممثل ولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة حجة الاسلام علي قاضي عسكر أن عيّنات فحص الحمض النووي لعوائل 8 من شهداء فاجعة منى قد تم أخذها؛ مبينا ان نتائج هذه الفحوصات ستصدر خلال اليومين المقبلين.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن ممثل الولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة علي قاضي عسكر وفي تصريح له عند وصوله الى مطار الامام الخميني (رض) مساء أمس السبت، قادما من السعودية، قال أن الحجاج الإيرانيين تمكنوا من أداء مناسك الحج لهذا العام بكل عزةّ؛ موضحا ان "6 بالمئة من الحجاج الإيرانيين عادوا الى البلاد في حين بقي 23 ألف حاج منهم؛ "في مكة حيث تستمر عملية إعادتهم إلى أرض الوطن".

وقال ممثل الولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة "إن تدابير سماحة قائد الثورة الإسلامية، وقوانين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني قد تم تنفيذها خلال مناسك الحج لهذا العام "تحت شعار "لحج معنوي اقتدار وطني وتضامن إسلامي".
ولفت قاضي عسكر إلى أن إيران كانت قد أعلنت من قبل أنّها لن ترسل حجاجها لهذا العام إذا لم يتم تحقيق مطالبها، وأضاف: "لقد توصلنا الى تفاهم مع السعودية لرفع المخاوف بين البلدين مما أدى إلى إزالة بعض نقاط الضعف التي كان تعاني منها مواسم الحج فيما سبق".

وقال ممثل الولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة: "لقد شهدنا هذا العام أنّه لم يتم التطرّق ولم يتم توجيه إهانات الى عقائد الشيعة كما لم يتم توجيه أيّة إهانة لأي حاج إيراني ".

وأضاف: "سمعنا بشكل مكرر من زوار الدول الأخرى في الأراضي المقدسة أن عدم التواجد الإيراني في مناسك الحج الماضية قد أشعرهم بالغربة لأن التواجد الإيراني يمنح النشاط للحج".

وقال قاضي عسكر إن هذا العام شهد أيضا ثغرات خلال أداء مناسك الحج، معتبرا أن هذه الأمور طبيعية في ضوء "حجم المشاركة الكبيرة" لهذه المناسك من كافة الدول؛ مضيفا أن هذا العام شهد وفاة 30 حاجا إيرانيا بما يشير الى تراجع نسبة الوفيات مقارنة بالسنوات الماضية؛ عازيا أسباب الوفيات هذه الى حالات المرض وكبر السن عند بعض الحجاج حيث أن أكثر من ألفي حاج إيراني لهذا العام ناهزت أعمارهم الثمانين عاما.

وقال ممثل الولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة أنّه يتم اعداد تقرير بالنواقص الّتي شهدته مناسك الحج لهذا العام وإعلام الطرف المضيف بها، وتابع: "أشكر كافة وسائل الاعلام الإيرانية على التغطية الجيدة لمناسك الحج، كذلك أتقدم بالشر من الحجاج الّذين أبدوا انضباطا كبيرا خلال أدائهم المناسك".

وفي جانب اخر من تصريحاته اعتبر قاضي عسكر ضرورة التوصّل إلى اتفاق مستقر مع السعودية في شأن الحج والعمرة؛ وأضاف: "يجب إجراء محادثات مع المسؤولين السعوديين لرفع المشاكل في هذا المجال".

ونوّه المسؤول الايراني إلى أنه تحدث الى مسؤولي الحج في السعودية بشأن حقوق شهداء المسجد الحرام وشهداء منى؛ مردفا بقوله أن المسؤولين السعوديين وعدوا باتخاذ إجراءات وتدابير في هذا المجال.

وتابع ممثل الولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة بالقول انه "تم أخذ فحص الحمض النووي من عوائل 8 شهداء من شهداء منى وستظهر نتيجة هذا الفحص خلال اليومين المقبلين ليتم تحديد هوية هؤلاء الشهداء ومكان دفنهم".

وكشف قاضي عسكر أن أكثر من 100 من عوائل شهداء المسجد الحرام وشهداء منى شاركوا في مراسم الحج لهذا العام؛ وقال: "تم التنسيق مع السلطات المعنية لكي يستطيعوا من زيارة مزارات اعزائهم في مقبرة الشهداء ب مكة".

كما وأشار السيد قاضي عسكر الى الوحدة بين الحجاج الإيرانيين حيث أدى أكثر من 15 ألف حاج إيراني من أهل السنة مناسك الحج لهذا العام جنبا الى جنب مع الحجاج من شيعة أهل البيت عليهم السلام، وأضاف: "لقد أقمنا نشاطات متعددة لهذا العام، كما تابعنا تنظيم مراسم البراءة من المشركين التي أقيمت بشكل جيّد ومهيب".

وحول تأثير إقامة مراسم الحج على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية، قال ممثل الولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة إن نظرة سماحة قائد الثورة الإسلامية مبنية على ضرورة أن يكون لإيران علاقات أفضل وأقوى مع الجيران والدول الإسلامية، وأضاف: "هناك خلاف سياسي بين البلدين، وهذا الخلاف سينخفض بشكل أكيد".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار