في اول كلمه له أمام الجمعية العامة؛

ترامب يندد مرة اخرى بالاتفاق النووي ويصفه بالمعيب لأمريكا

رمز الخبر: 1524382 الفئة: دولية
ترامپ

ندد ترامب من على منصة الامم المتحدة الثلاثاء بالاتفاق الذي ابرمته الدول العظمى مع ايران بشأن برنامجها النووي وقال: بصراحة  هذا الاتفاق معيب للولايات المتحدة ولا اعتقد انكم رأيتم اسوأ ما فيه.

وفي ما لم يشير ترامب الى الجرائم التي ترتكبها السعودية، باعتبارها أحد حلفاء واشنطن في الشرق الاوسط، في اليمن منذ أكثر من عامين ونصف العام ضد الشعب اليمني، زعم ان إيران تسعى للدمار في المنطقة، على حد تعبيره.

وأكد الرئيس الأميركي أن نزع السلاح النووي هو المستقبل الوحيد المضمون لكوريا الشمالية، مشددا على أن الولايات المتحدة لديها ما يكفي من القوة والصبر، لكنها قد تضطر لتدمير كوريا الشمالية بالكامل.

وزعم ترامب إن "آفة الكوكب اليوم هي مجموعة من الأنظمة الخارجة على القانون"، متابعا "النظام الكوري الشمالي مسؤول عن تجويع الملايين من مواطنيه، وحبس وقتل آخرين".

وأستطرد قائلا: "أعلنت استراتيجية جديدة الشهر الماضي، ومن الآن فصاعداً مصالحنا هي التي ستحدد مناطق العمليات العسكرية، وطولها"، واضاف:  "في سوريا والعراق حققنا مكاسب هائلة لإلحاق الهزيمة بتنظيم داعش، على حد زعمه.

وتاتي هذه التصريحات من قبل ترامب حول ما اسماه الحاق الهزيمة بتنظيم داعش، في الوقت الذي تشير التقارير الواردة من سوريا والعراق الى أن واشنطن تبذل جهودا كبيرة لانقاذ قيادات تنظيم داعش الإرهابي ونقلهم لاماكن آمنة. 

وفي ما يخص بميزانية الدفاع الأمريكية قال: سننفق 700 مليار دولار على جيشنا وسيكون الأقوى في التاريخ.    

ومن أهم المواضيع التي لم يتطرق إليها ترامب العلاقات الأمريكية الروسية، وما آلت إليه الأوضاع بين البلدين، حيث شهدت العلاقات بين موسكو وواشنطن توترا بعد أن قررت الأخيرة إغلاق القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو، ومجمعين دبلوماسيين روسيين في واشنطن ونيويورك.

كذلك لم يتطرق الرئيس الأمريكي إلى موضوع مفاوضات التسوية بين الفلسطينيين والكيان الإسرائيلي.

وبالاضافة الى ذلك لم يتطرق الرئيس الأمريكي الى الجرائم التي ارتكبت بحق مسلمي الروهينغا في ميانمار ومعاناة عشرات الالاف منهم، بسبب الجرائم التي ارتكبتها المجموعات البوذية المتشددة.

ويقول مراقبون أن الكيان الإسرائيلي رغم الجرائم التي ترتكبها المجموعات المتشددة البوذية والجيش في ميانمار بحق المسلمين، لازال هذا الكيان يستمر بتزويد الجيش الميانماري بالسلاح.

وانطلقت اليوم المناقشات العامة للدورة الـ72 من الجمعية العامة للأمم المتّحدة والتي تجري هذا العام تحت عنوان "التركيز على الناس — الذين يسعون إلى السلام والحياة اللائقة للجميع على كوكب مستدام"، وتستمر حتّى 25 أيلول/سبتمبر الحالي. ويحضر المناسبة العديد من رؤساء الدول والحكومات ووزراء الخارجية. وفي الوقت نفسه، يستضيف مقر الأمم المتحدة اجتماعات عالية المستوى.

المصدر: تسنيم+ وكالات

/ انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار