امير قطر يعتبر زعزعة استقرار بلاده من "اشكال الارهاب"

رمز الخبر: 1524414 الفئة: دولية
امیر قطر

جدد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الثلاثاء دعوته لحوار غير مشروط مع دول الحصار على أساس الاحترام المتبادل للسيادة، وأكد أن الشعب القطري صمد في وجه الحصار المفروض عليه ورفض الإملاءات بعزة وكبرياء.

وقال الشيخ تميم في كلمته  أمام  الجمعية العامة للامم المتحدة  "أقف هنا وبلدي وشعبي يتعرضان لحصار جائر مستمر فرضته دول مجاورة منذ الخامس من يونيو (حزيران) الماضي".

وذكر أن "ثمة دولا تبيح لنفسها ليس فقط الاعتداء على دولة جارة، بل تعتقد أن حيازتها للمال تؤهلها للضغط على دول أخرى وابتزازها". وأكد أن تلك الدول "يفترض أن تحاسب دوليا على ما قامت به".

وقال ان دول الحصار قامت بالتدخل في الشؤون الداخلية لبلاده عبر الضغط على المدنيين بالغذاء والدواء وصلات الأرحام لزعزعة الاستقرار في دولة ذات سيادة، معتبرا ذلك أحد تعريفات الإرهاب.

وأضاف  أن دول الحصار لم تتدخل في شؤون بلاده فحسب بل وفي الشؤون الداخلية للعديد من الدول، وتتهم كل من يعارضها في الداخل والخارج بالإرهاب.

وجدد الشيخ تميم الدعوة إلى "حوار غير مشروط قائم على الاحترام المتبادل للسيادة"، وثمن مجددا وساطة دولة الكويت لحل الأزمة.

وقد بدأ أمير قطر كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بالحديث عن مأساة مسلمي الروهينغا ، ودعا حكومة ميانمار  للاضطلاع بمسؤوليتها القانونية والأخلاقية ووقف العنف ضد أبناء هذه الأقلية وإعادة اللاجئين منهم إلى أماكنهم ومنع التمييز ضدهم.

المصدر: الجزيرة نت

/ انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار