في رده على خطاب ترامب السخيف؛

رضائي: الصواريخ الإيرانية ستنهي الحرب بسرعة ضد أي معتد على أمن إيران

رمز الخبر: 1525911 الفئة: ايران
محسن رضایی

طهران/ تسنيم// قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي إن الصواريخ الإيرانية ستنهي أي حربا بسرعة في مواجهة أي دولة تحاول التعرض لأمن إيران.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي أشار، خلال برنامج حواري، إلى كلمة ترامب في الأمم المتحدة واعتبرها مخالفة للأعراف الدبلوماسية، قائلا: "هذا الخطاب يختلف عن خطابات كل رؤساء العالم، حيث كان يعبر عن جهل وقلّة إدراك من جهة كما كان خطابا غير مسؤول من جهة أخرى".

وأضاف رضائي: "ترامب أساء إلى الشعب الإيراني وشعوب العالم، معتقدا أنه كان يلقي كلمة في قاعدة جوية أمريكية وليس في مبنى الأمم المتحدة التي وُجدت من أجل حل الخلافات بين الدول عبر الوسائل الدبلوماسية. كلام ترامب لم يكن دبلوماسيًّا، لقد أخطأ ترامب في التمييز بين الأمم المتحدة والقاعدة الجوية الأمريكية، وبين رؤساء الدول والجنود الأمريكيين".

رضائي أشار إلى التناقضات الكثيرة في كلمة ترامب، وقال: "زعم أنّه يريد أن يتكلم بما فيه مصلحة الشعب الإيراني في حين أنّه يفرض حظرا عليه طوال السنة الماضية عبر منع بيع طائرات نقل المسافرين، ومنع إصدار تأشيرات الدخول للمواطنين الإيرانيين من أجل دخول الولايات المتحدة".

وتابع رضائي مفندا كلام ترامب الّذي ادّعى أن إيران تفتقر للديمقراطية في حين أن ترامب يحالف ديكتاتوريّات مستبدة في المنطقة لا تملك أي نوع من الديمقراطية، وقال: "يتحدث ترامب عن حقوق الانسان، في حين أنّه سنّ قوانين عنصرية، كما أنّه يدعم الكيان الصهيوني والسعودية اللتان تقمعان الشعبين الفلسطيني واليمني".

ونوّه أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام إلى أنه من الملفت بمكان زعم ترامب بأن الولايات المتحدة تحارب داعش في حين أنّه هو بنفسه من اعترف بنفسه بأن الولايات المتحدة هي من صنعت داعش أثناء حملاته الانتخابية في مواجهة كلينتون، وأضاف: "لذا فإن اتهام أمريكا للدول الأخرى كإيران التي تقف في الصف الأول في مكافحة الإرهاب، هو اتهام لا يمت الى الصحة مطلقا".

واعتبر رضائي أن تصريحات ترامب تشير إلى أن أمريكا تعاني من مصيبة كبرى وكلّما تمادى ترامب في تصريحاته فإن هذا يثبت حقانيّة إيران في مواجهتها لأمريكا، وقال: "هذا يؤشر الى أن أمريكا تكتسب سمعة أكثر سوءا يوما بعد يوم، كما أن البروبغندا الإعلامية التي صنعتها لنفسها ها هي اليوم تنهار".

وأشار رضائي إلى موضوع الصواريخ الإيرانية واعتبرها من أهم عناصر الردع الإيرانية، قائلا: "هذه الصواريخ تساعد على تثبيت الاستقرار في المنطقة، وهي وسيلة لضرب الإرهاب كما أثبتت دورها المؤثر في ضرب داعش".

وأكمل أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام مصرحا: "اليوم نستخدم الصواريخ كوسيلة لضرب داعش والإرهابيين، وحتما فإذا ما سعت أيّ دولة لأن تمس الأمن الإيراني بأي سوء، ستنهي هذه الصواريخ الحرب مع هذه الدولة بشكل سريع".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار