مسيرة جماهيرية كبرى في صنعاء إحياء لذكرى ثورة الـ 21 من سبتمبر

رمز الخبر: 1526461 الفئة: دولية
الیمن

طهران / تسنيم // شهدت ساحة ميدان السبعين كبرى ميادين العاصمة صنعاء، مسيرة جماهيرية كبرى إحياء للذكرى الثالثة لثورة الحادي والعشرين من سبتمبر.

ورفعت في المسيرة التي ملأت ساحة السبعين والشوارع المحيطة بها أعلام الجمهورية اليمنية، ولافتات وشعارات المناسبة، وصور قائد ثورة 21 سبتمبر السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي وصور الشهداء، وهتفوا بشعارات الحرية.

وألقى رئيس المجلس السياسي الأعلى  صالح الصماد كلمة شكر فيها شعب الحكمة أحفاد الفاتحين الأوائل فقد أثبت أنهم عندحسن ظن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

وأكد أن ثورة الـ 21 سبتمبر أسقطت رموز العمالة وفتحت المجال لقرار الشعب اليمني المستقل، مشيرا إلى أنه كان قبل ثورة 21 سبتمبر مئات من الجيش الأمريكي.

وهنأ الشعب اليمني بذكرى الهجرة النبوية التي أتت هذا العام واليمن يشهد عدوانا أمريكيا وتنفذه السعودية والإمارات، مشيرا إلى أن النظام السعودي يستغل الحرم المكي لشن العدوان على اليمن.

وألقى رئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي كلمة نقل فيها سلام قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي وتقديره لصمود الشعب اليمني، مشيرا إلى أن موقف الشعب اليوم في السبعين يساوي ثبات المجاهدين في الجبهات.

وأكد في الكلمة على أن الثوار جمهوريون، مشيرا إلى ضرورة رفع أعلام الجمهورية في كل مكان، وأن الثورة مستمرة وأن الثورة ستنتصر.

وألقى رئيس الوزراء عبد العزيز بن حبتور كلمة هنأ فيها جماهير الشعب اليمني بأعياد الثورة المباركة، مؤكدا أن الحكومة معنية برعاية أسر الشهداء والمناضلين.

وخاطب العالم بأن الأحرار هم من يصنعون الثورة وليس أولئك القابعين في الرياض أو أي عاصمة أخرى، وأن السلام سيتم بالتخاطب مع صنعاء وليس مع أي عاصمة أخرى.

وأشار إلى أن هناك احتلال مباشر لأجزاء من اليمن في المحافظات الجنوبية من قبل العدوان السعودي الأمريكي، ويتم التنكيل بأبناء اليمن هناك، مؤكدا أننا لن نتنازل عن تحرير كامل أرضنا.

وألقى مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين  كلمة أشار فيه أن قوى الاستكبار العالمي استبدلت العملاء بعملاء آخرين عقب الثورات العربية، وأن قوى الاستكبار فشلت أمام إرادة الشعب، وقد برز شعبنا أمام أمريكا بكله، وأن ثورة 21 سبتمبر ضرورية في ظل ما تعرض له الشعب اليمني من ظلم وفساد واستبداد.

ودعا الشعب اليمن إلى المزيد من اللحمة والوحدة الوطنية، وحماية الجبهة الداخلية بما يعزز من الصمود في وجه العدوان ودعى حكومة الإنقاذ مكافحة الفساد، لأن ذلك من الأخذ بالأسباب ومن عوامل النصر.

وألقى اللواء مجاهد القهالي كلمة الأحزاب والتنظيمات السياسية، وأكد أن ثورة21 جسدت أحلام وطموحات الشعب اليمن، وأنها الثورة التي تحطمت على صخرتها أبشع الجرائم في تاريخ الإنسانية، والحرب الأهلية والمناطقية التي أعدت لها قوى الشر والظلام.

وأكد أن شعبنا لا يعرف الاستسلام مهما كانت قوة المعتدين والمستكبرين، وأن رجال الجيش واللجان الشعبية يخطون كرامة الشعب اليمني، ويقهرون الغزاة والمرتزقة والقاعدة، داعيا إلى رفد الجبهات ومزيد من التماسك الداخلي.

ودعا إلى مصالحة وطنية لا تستثني أحدا، كما دعا الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها وإيقاف العدوان ورفع الحصار وفتح المطارات والعدول عن نقل البنك، مشيرا إلى أنه على الخارج الضغط لفك الحصار ورفع الحظر الجوي، وتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في جرائم العدوان.

وشدد على أنه لا حوار إلا بعد وقف العدوان وفك الحصار، مؤكدا على أننا نمد أيدينا لسلام لا ينتقص من سيادتنا الوطنية.

وألقت وزيرة الدولة رضية عبدالله كلمة المرأة اليمني أكدت فيها أن ثروة 21 جددت الأمل للشعب اليمني ليعود لهذا الشعب مكانته المرموقة بين الشعوب.

وأشارت إلى أن قوى الهيمنة الصهيونية عمدت عبر أدواتها لمواجه الثورة وإخمادها لكن إرادة الشعب كانت أكبر، وأن المرأة والطفل لم يكونوا بمنأى عن جرائم العدوان ولم يكسرها ذلك عن الصمود والدفع بالرجال للجبهات.

وأكدت أنه بقائد مثل السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي يرفع الشعب اليمني رأسه.

وأشارت إلى أن ثورة 21 سبتمبر حافظت على السيادة وأعادت للشعب أملا في التغيير الحقيقي، وأكدت أن المرأة اليمني لم تكن المرأة والطفل بمنأى عن إجرام العدوان، ولم يكسرها ذلك عن دفع الأبناء للجبهات.

وألقى القيادي في حزب الرشاد السلفي العلامة محمد طاهر أنعم كلمة أشار أنه في الماضي كان الاستعمار أجنبيا صرفا، وبعد أن ثارت الشعوب، ابتكر الغرب الأنظمة العميلة، وأن النظام السعودي هو أحد أدوات الاستعمار.

وأشار إلى أن السعودية ظلت مهيمنة على الشعب اليمنية لعقود وأنها كانت مسيطرة على كل شيئ فيه، وأن الشعب اليمني أسقط الهيمنة السعودية في ثورة 21 سبتمبر.

وشاركت في الاحتفال طائرة بدون طيار نوع "قاصف 1" يمنية الصنع، وشهدت ساحة السبعين عرضا عسكريا رمزيا لوحدات الجيش اليمني ولجانه الشعبية، كما قام فتية المسيرة بوضع لافتات على النصب التذكاري للجندي المجهول، واختتمت المسيرة بالسلام الجمهوري.

المصدر: المسيرة نت

/ انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار