العفو الدولية: قنابل أمريكية تقتل مدنيين في اليمن

رمز الخبر: 1526646 الفئة: دولية
الیمن

طهران / تسنيم // أفادت منظمة "العفو الدولية" بأن الغارة الجوية على منزل سكني في العاصمة اليمنية صنعاء، التي أودت بأرواح 16 مدنيا في 25 آب/آغسطس الماضي، نفذت باستخدام قنبلة أمريكية الصنع.

وأكدت المنظمة في تقرير صدر عنها اليوم الجمعة، أن خبراءها توصلوا إلى هذا الاستنتاج استنادا إلى نتائج فحص مخلفات القنبلة، التي استهدفت منزلا في منطقة فج عطان جنوب غربي الصنعاء، ما اعتبره التحالف العربي بقيادة السعودية "حادثا عرضيا".

وقالت مديرة مكتب الشرق الأوسط في العفو الدولية لين معلوف: "لا يمكن لأي تفسير أن يبرر استمرار الولايات المتحدة ودول أخرى مثل بريطانيا وفرنسا في تصدير الأسلحة للتحالف العربي بقيادة السعودية ليستخدمها بالحرب الدائرة في اليمن. وارتكب (التحالف) مرة تلو أخرى مخالفات جسيمة للقانون الدولي، بما فيها جرائم حرب، خلال الأشهر الـ30 الماضية، ما أثار تداعيات مدمرة على المدنيين".

وقد ادى العدوان على  اليمن  الى مقتل  أكثر من ثمانية آلاف شخص، بينهم 1500 طفل على الأقل قضوا في أعمال قصف وغارات جوية، بحسب تقارير أممية.

المصدر: روسيا اليوم + العفو الدولية

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار