خطيب جمعة طهران:

مواكبة روسيا لايران في مكافحة داعش اثار سخط امريكا

رمز الخبر: 1526702 الفئة: ايران
آیت‌الله کاظم صدیقی

طهران/ تسنيم// اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله كاظم صديقي ان مواكبة روسيا لايران في مكافحة داعش اثار سخط امريكا واصفا الرئيس الأمريكي بالمعتوه والداعي للحرب.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن خطيب جمعة طهران لهذا الأسبوع كان آية الله كاظم صديقي حيث أشار في خطبته السياسية الى مواقف الرئيس الأمريكي المعادية لإيران من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة، واصفا ترامب بالمعتوه و الداعي للحرب والكذاب والمراوغ.

واعتبر تصريحات الرئيس الأمريكي حول إيران هي تصريحات مراوغة وكاذبة، مشيرا الى أن المواقف المتطرفة والكاذبة التي أطلقها الرئيس الأمريكي تنبع من غضب و عجز  وخفّة عقل هذا الرئيس.

ولفت خطيب جمعة طهران إلى أن أحد أسباب غضب الرئيس الأمريكي هو تراجع شعبيّته فالشخص الذي تنخفض شعبيّته الى أقل من 36 بالمئة لا بدّ أن يكون غاضبا وعصبيًّا، مضيفا: "الإدارة الأمريكية غاضبة من هزيمتها الإيديولوجية البعيدة عن الدين من أجل تشكيل قريتهم العالمية".

ونوّه آية الله كاظم صديقي إلى أن الأعداء يشنّون حربا اقتصادية وثقافية ضد إيران من أجل توفير الأمن للكيان الصهيوني، معتبرا أن مؤامراتهم ومخططاتهم باءت بالفشل.

وفي أوضاع المنطقة، قال خطيب جمعة طهران إلى أن العراق وإيران أصبحا اليوم كتلة واحدة، وسيرى الجميع هزيمة الأعداء خلال مسيرة أربعين الامام الحسين، وأضاف: "إيران والعراق تحاربان داعش جنبا الى جنب. الأعداء قالوا بأن بشار الأسد سيسقط خلال أيام، لكننا اليوم نشهد أن العراق تحرر وأن بشار الأسد بقي".

ونوّه إلى أن حزب الله لبنان  يعتبر  من معجزة  ثورتنا  وسيكون انشاء الله مبيد الكيان الصهيوني لفتا إلى أن روسيا الى جانب إيران تحاربان داعش وهذا ما يغضب الولايات المتحدة.

واختتم آية الله صديقي بالقول إن نظام الهيمنة والاستكبار اليوم كبني أمية في السابق معتبرا أن أي شخص يحاول الوقوف الى جانبهم أو يخضع لهم سيخسر دنياه وآخرته.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار