لافروف: الاتفاق النووي مدعم بقرار مجلس الأمن ولا يجب التغيير في بنوده

رمز الخبر: 1527263 الفئة: دولية
lavrov

طهران/ تسنيم// أكّد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أن موسكو ليست الوحيدة التي تريد الحفاظ على الاتفاق النووي مع ايران بل الدول الأوروبية ترغب في ذلك أيضا؛ مصرحا انه إذا كان لدى الولايات المتحدة أي قلق بشأن إيران فعليها أن تحل هذه المشكلة ضمن الإطار المناسب.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أكّد ضرورة ان يتم دعم الاتفاق النووي مع ايران بقرار صادر من مجلس الأمن الدولي وان لا يتم تغيير في بنوده.

وفي ختام زيارته الى نيويورك، قال لافروف خلال مؤتمر صحافي: "ليست روسيا هي الوحيدة التي تريد الحفاظ على الاتفاق النووي مع ايران، بل أن الدول الأوروبية ترغب في ذلك أيضا، وإذا كان لدى أمريكا أي قلق بشأن إيران فعليها أن تحل هذه المشكلة ضمن الاطار المناسب".

واعتبر لافروف أن الاتفاق لا ينص بأي شكل من الأشكال على منع التجارب الصاروخية، كما أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة هو المسؤول عن قضية حقوق الانسان وأضاف: "لا يجب اعتبار البرتقال والتفاح فاكهة واحدة، فهذه المقارنة خاطئة خصوصا فيما خص مسائل معقدة كالبرنامج النووي الإيراني".

ولفت لافروف إلى أنه إذا تم نقض الاتفاق النووي مع إيران فلن ترغب كوريا الشمالية بإجراء أي اتفاق مع المجتمع الدولي.

/انتهى/

المصدر / وكالة تاس الروسية الاخبارية

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار