آية الله هاشمي شاهرودي:

كلمة روحاني ضد ترامب كانت جريئة وحاسمة

رمز الخبر: 1527936 الفئة: ايران
اولین جلسه دوره جدید مجمع تشخیص مصلحت نظام

أشاد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران آية الله هاشمي شاهرودي بالكلمة التي القاها رئيس الجمهورية حسن روحاني في منظمة الامم المتحدة ضد تصريحات الرئيس الامريكي الرخيصة، واصفا اياها بالجريئة والحاسمة والمناسبة جدا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، انه جاء ذلك في كلمة  القاها في الجلسة الاولى من الدورة الجديدة لمجمع تشخيص مصلحة النظام والتي عقدت صباح اليوم السبت برئاسته بحضور غالبية الاعضاء.

وأشار آية الله شاهرودي الى ملحمة عاشوراء وانتفاضة الامام الحسين عليه السلام مبينا بان هذه الملحمة  تجري وتسري دوما في الحياة البشرية وتكون هاديا ونبراسا للبشر في التاريخ   لافتا الى  ان ما نلاحظة اليوم في المنطقة من مقارعة الظلم وصحوة الشعوب فهي رهن بملحمة عاشوراء ورسالة هذه المدرسة وانتفاضة الثورة الاسلامية الايرانية.

وأشار  رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى زيارته الاخيرة الى العراق  مبينا انه لاحظ تحولا عجيبا في  مختلف المدن العراقية بحيث كانت كافة الشوراع والازقة مليئة بالشعارات الثورية والمعادية للظلم وصور الشهداء  وكبار الشخصيات ومراجع الدين والامام الخميني ( رض ) وسماحة قائد الثورة الاسلامية كما هناك رغبة كبيرة لدى الشعب العراقي  بالسير على الخطى الجهادية للامام الحسين عليه السلام  ومواجهة العصابات التكفيرية سيما داعش ونظام الهيمنة والاستكبار العالمي.

ووصف آية الله شاهرودي كلمة الرئيس الامريكي الاخيرة التي القاها في الامم المتحدة  بالرخيصة وعديمة القيمة وقال وفقا لما ادلى به سماحة قائد الثورة الاسلامية فان هذه التصريحات ناتجة عن الضعف والغضب والعجز.

واضاف: مع الاسف فان الرئيس الامريكي أظهرحتى الان بان له شخصية متناقضة  وغير متوازنة مشيرا الى تصريحاته خلال حملته الانتخابية بان صناعة داعش  تعود  الى  الاجراءات غير الشرعية لمنافسيه في الانتخابات الامريكية، في حين في كلمته الاخيرة وفي أكذوبة و تناقض سافر قام باتهام ايران بالارهاب، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ انتصار الثورة وحتى الان هي ضحية الارهاب، ودوما كانت في حالة مكافحة هذه الظاهرة المشؤومة في المنطقة  وحاليا ايضا هي في الخندق الامامي في مواجهة  عصابة داعش التكفيرية في المنطقة وقيد القضاء على هذه الشجرة الخبيثة.

/ انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار