عقب الاعلان عن بدء عملية الاستفتاء المرفوضة دوليا؛

مواطنو إقليم كردستان العراق يتدفقون نحو مراكز بيع المواد الغذائية..الإقليم يعاني من أزمة المحروقات وارتفاع الأسعار

رمز الخبر: 1529207 الفئة: دولية
کردستان عراق سلیمانیه ترافیک

طهران/ تسنيم// أصابت حالة من الهلع اصاب أهالي السليمانية في إقليم كردستان العراق بسبب إغلاق الحدود، ما حدا بهم الى الإقبال الكثيف على المراكز التجارية في السليمانية تخوفا من تداعيات غلق الحدود؛ الأمر الّذي أدّى إل حالة فوضى كثيفة عمّت المنطقة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلا عن مصادر صحفية عراقية بأن مدينة السليمانية تشهد اقبالا ضعيفا على الاستفتاء وفوضى بسبب غلق المنافذ الحدودية.

وفي المقابل، شهدت السليمانية مساء الامس الأحد، اقبالا مكثفا على شراء الاغذية ومستلزمات الحياة الأخرى، واحتشدت الطرق المؤدية الى محطات الوقود بطوابير طويلة امام هذه في ظاهرة تشير الى هواجس الاهالي حيال تطورات الاقليم عقب الشروع في عملية الاستفتاء المرفوضة دوليا، فضلا عن الرفض القاطع لها من جانب الحكومة المركزية في بغداد.

وأشارت مصادر محلية الى نفاذ مادة البنزين لدى الكثير من محطات الوقود في اقليم كردستان العراق؛ على خلفية الاقبال الشديد من جانب الاهالي على تخزين المواد الاساسية والمواد الغذائية والمحروقات خشية نفاذها من الاسواق بحال فرض دول الجوار حصارا اقتصاديا على الاقليم تعبيرا عن رفضها للاستفتاء.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار