دمشق: استفتاء خطوة مرفوضة ولا نعترف بها

رمز الخبر: 1529217 الفئة: دولية
ولید المعلم

طهران / تسنيم // قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم"نحن في سورية لا نعترف إلا بعراق موحد ونرفض أيَّ إجراء يؤدي إلى تجزئة العراق، هذه خطوة مرفوضة ولا نعترف بها وأبلغت وزير الخارجية العراقي هذا الموقف".

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان المعلم قال في تصريح صحفي له من نيويورك، يوم أمس، إنَّ محادثات آستانة كانت إيجابية بفضل الجهود الروسية والإيرانية وتحقق نتيجتها اتفاق بين الضامنين على جعل مناطق في محافظة إدلب مخففة التوتر، مشيراً إلى أنَّ "هذا الإجراء خطوة للأمام من أجل وقف سفك دماء السوريين وإعادة هذه المنطقة إلى حضن الوطن".

وحول "التحالف الأمريكي" المزعوم لمحاربة تنظيم داعش، أشار المعلم إلى أنَّ مُحصلة غارات هذا "التحالف" في المناطق السورية هي قتلُ عشرات المدنيين الأبرياء، معظمهم من النساء والأطفال، وتدمير البنية التحتية للاقتصاد السوري، وأنَّ هذه الغارات لا تستهدف التنظيم الإرهابي وهذا يطرح علامة استفهام كبيرة حول نوايا وأهداف هذا "التحالف".

وفيما يتعلق بالاستفتاء لانفصال شمال العراق، قال المعلم : "نحن في سورية لا نعترف إلا بعراق موحد ونرفض أيَّ إجراء يؤدي إلى تجزئة العراق.. هذه خطوة مرفوضة ولا نعترف بها وأبلغت وزير الخارجية العراقي هذا الموقف".

المصدر: سانا

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار