آية الله لاريجاني:

غضب ترامب ناتج عن تغيير حساباته في المنطقة و العالم من قبل ايران

رمز الخبر: 1529957 الفئة: ايران
املی لاریجانی

اكد رئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني ان سبب غضب الرئيس الامريكي دونالد ترامب هو ناتج عن تغيير حسابات الامريكيين في المنطقة والعالم من قبل ايران لافتا الى ان قضايا كالقدرات الصاروخية و الامور الدفاعية للبلاد التي ترتبط ببقاء الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تخضع للمفاوضة بتاتا.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ، ان  آملي لاريجاني اشار  في حديث له   الى كلمة الرئيس الامريكي الاخيرة التي القاها في منظمة الامم المتحدة  والمعادية للشعب ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية  واصفا اياها  بالرخيصة مبينا ان هذه التصريحات تفتقد للمنطق ولا اساس لها  وتبتعد عن المعايير الدبلوماسية  وان السيد ترامب اتهم ايران باتهامات حيث جميعها  موجه ضد امريكا مشيرا الى ضلوع  امريكا في العقود الماضية بغالبية الجرائم التي ارتكبت في العالم.

ولفت الى ان الراي العام العالمي لم ينسى لحد الان الجرائم التي ارتكبتها امريكا في فيتنام والعراق و افغانستان  مشيرا  في الوقت نفسه الى دعم امريكا السافر للكيان الصهيوني المجرم في ارتكابه الجرائم ضد الشعب الفلسطيني المظلوم وايضا دعم  الدول الرجعية في المنطقة في ارتكاب المجازر بحق الشعب اليمني الاعزل.

واشار الى الموقف الامريكي المخادع  ازاء داعش  وقال: من الذي لا يعلم ان داعش من صناعة الامريكيين؟  ان نفس السيد ترامب  خلال مناظراته الانتخابية مع السيدة كلينتون وزيرة خارجية امريكا السابقة  قام بتذكيرها بانكم قمتم بايجاد داعش  وهذا الامر قد تم ذكره  ايضا في كتاب  ذكريات السيدة كلينتون،  في حين يقوم باتهام بلد كايران  من خلال هذه التصريحات التي  لا اساس لها.

واضاف: لا نستبعد  بان يقوم سياسي حديث العهد و الطامع بالمصالح  والذي يفتقد الى التوازن النفسي والاخلاقي بادلاء مثل هذه التصريحات ، الا انه من الافضل ان يعلم حكام امريكا سيما السيد ترامب  بان تهديد الشعب الايراني الصلب ليس فقط  لا يترك تاثيرا عليه  بل ان هذا الشعب العظيم سيكون اشد عزما و جزما في الصمود امام حكومة امريكا التي لا يمكن الوثوق بها.

واكد آية الله آملي  لاريجاني ان اليوم قد ثبت أحقية  بيانات سماحة قائد الثورة  الاسلامية خلال فترة المفاوضات وبعدها بشان  عدم الوثوق بامريكا  اكثر من اي فترة اخرى موصيا  الحكام الامريكيين سيما السيد ترامب  بالتخلي عن التهديدات التي لا اساس لها ازاء ايران.

/ انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار