خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء التركي:

ايران تعارض اي تصرف من شانه ان يعرض أمن ووحدة العراق للخطر

رمز الخبر: 1533027 الفئة: ايران
جهانگیری

طهران/ تسنيم// أكّد النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري أن الجمهورية الإسلامية تعارض أي تصرف يعرض أمن ووحدة الأراضي العراقية للخطر.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري قيّم ، وخلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم عصر أمس الخميس، بأن الاجتماع  الثلاثي الإيراني التركي العراقي على الصعيدين  الامني ووزراء الخارجية بالمفيد  وقال: " تتواصل مشاوراتنا في بغداد  و نسعى الى ادارة  تداعيات  الاستفتاء في اقليم كردستان   مبينا ان إيران تدعم الدستور العراقي وقرارات البرلمان العراقي وقرارات حكومة العبادي".

ولفت النائب الأول لرئيس الجمهورية الى أن العراق هو بلد مهم على الساحة العربية مشيرا إلى أن مخططات  القوى الكبرى قد فشلت في العراق.

وتابع جهانغيري قائلا: "لا يجب السماح بأن تتعرّض الحدود الدولية لأي تغيير ويجب دعم وحدة الأراضي السورية والعراقية، والتضامن الإيراني التركي في هذا المجال أمر مهم و مؤثر للغاية ".

من جهته أكّد رئيس الوزراء التركي على ضرورة التعاون التركي الإيراني في ضوء تطورات المنطقة  واصفا   اجراء  الاستفتاء في إقليم كردستان العراق بالخطأ الاستراتيجي  وقال: ان هذا الامر جاء اثر اطماع بعض الاشخاص وادى الى  زعزعة الهدوء والاستقرار في المنطقة.

واشار  بن علي يلدريم  الى أنّه أجرى اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي  حيدر العبادي شدد خلاله على الدعم التركي لوحدة الأراضي العراقية والسورية، أن تركيا تعارض تقسيم هذه الدول وظهور حكومات زائفة فيها.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار