قاسمي: تجاهل حكومة ميانمار لمطالب المجتمع الدولي "أمر غير مقبول"

طهران/ تسنيم// اعتبر المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، تجاهل حكومة ميانمار لمطالب المجتمع الدولي "أمرا غير مقبول" وذلك في معرض تعليقه على استمرار معاناة مسلمي الروهينغا.

بہرام قاسمی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، تعليقاً على استمرار معاناة مسلمي الروهينغا في ميانمار وتجاهل حكومة هذا البلد لتحذيرات ومطالب المجتمع الدولي من أجل إيقاف عمليات العنف ضد المسلمين، قال: "للأسف فإن كل يوم يمرّ على هذه الأزمة تزداد الأوضاع أكثر تعقيدا وتكثر مآسي اللاجئين أكثر فأكثر مما يضع الدول والمؤسسات الدولية أمام مسؤوليّات جسيمة. ويبقى الأهم من ذلك هو توفّر الفرصة المناسبة من أجل إيقاف الأزمة وتعويض الخسائر الناجمة عنها".

وأضاف قاسمي: "الحالة المعقدة في ميانمار يمكن اعتبارها واحدة من أسوء الأزمات الإنسانية في العصر الحاضر. ونعتقد أن أيّ إجراء لن يعفي حكومة ميانمار من  مسؤولية إيقاف عمليات العنف ضد مسلمي الروهينغا، كما أنّ أي تصرّف لا يجب أن يكون سببا من أجل منع إرسال المساعدات الإنسانية الى المناطق المتضررة من هذه الأزمة".

ونوّه المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى الخطوات التي قامت بها الجمهورية الإسلامية الايرانية على الصعيد الدولي عملا بواجبها الإنساني والعقائدي، وقال: "حصلت اتصالات بين رئيس الجمهورية ووزير الخارجية الإيرانية من جهة مع مسؤولين دوليين من بينهم الأمين العام للأمم المتحدة ورؤساء ووزراء خارجية دول إسلامية للوقوف على آخر التطورات في ميانمار وسبل حل هذه المشكلة. كما تم إرسال مساعدات إنسانية الى اللاجئين من مسلمي ميانمار في بنغلادش كما تسعى وسائل الإعلام الداخلية والخارجية الى عكس الحالة المؤسفة للاجئي ميانمار على الصعيد العالمي كجزء من الجهود السياسية والدبلوماسية التي تقوم بها إيران من أجل حل هذه الأزمة بشكل سريع".

ولفت قاسمي إلى أن الجمهورية الإسلامية قد طالبت حكومة ميانمار بإرسال مساعدات إنسانية مباشرة الى ميانمار بالإضافة الى إيفاد وفد إيراني يضم مساعد وزير الخارجية الإيرانية الى هذا البلد، مشيرا الى أنه لم تتوفر بعد الترتيبات الأساسية لتنفيذ هذا الطلب على الرغم من وعود حكومة ميانمار.

وأشاد قاسمي بجهود حكومة بنغلادش باستضافة اللاجئين من مسسلمي ميانمار داعيًا المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية الى الوقوف الى جانب بنغلادش وبذل الجهود الكافية من أجل إيقاف عملية تهجير المسلمين وإرسال المساعدات الإنسانية بطريقة أسرع.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار