بهدف احلال الامن المستديم في المنطقة؛

اجراء مناورات ايرانية عراقية مشتركة في المناطق الحدودية

رمز الخبر: 1534953 الفئة: ايران
سردار پاکپور فرمانده نیروی زمینی سپاه

أعلن قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية العميد محمد باكبور مشاركة وحدات مدرعة ومدفعية وايضا طائرات من دون طيار ومروحيات تابعة للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية في مناورات مشتركة مع الجيش العراقي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان العميد باكبور  قال في تصريح له على هامش اجراء المناورات المشتركة بين القوات المسلحة الايرانية والعراقية تحت عنوان " الاقتدار" التي انطلقت في المناطق الحدودية  في غرب وشمال غرب البلاد: ان احلال الامن المستديم  والمطمئن في الظروف الراهنة التي يسعى فيها نظام الهيمنة والصهيونية الى  زعزعة أمن المنطقة لتمرير اهدافه المشؤومة ،يتمتع باهمية بالغة.

واضاف: ان البلدين ايران والعراق ومع وجود اعداء مشتركين يعتبران ضمان أمن حدودهما الطويلة  ازاء التهديدات ضرورة دائمة ومشتركة،  وفي هذا الاطار  فان اجراء مناورة " الاقتدار  قد تم درجها على جدول اعمال القوات المسلحة لكلا البلدين. 

واشار  قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية الى مشاركة وحدات القوات المدرعة والمدفعية والبرية وطائرات من دون طيار  ومروحيات تابعة للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية  في هذه المناورة المشتركة التي انطلقت بمشاركة وحدات من الجيش العراقي في شمال غرب البلاد والمناطق الحدودية بمحافظتي كردستان و اذربايجان الغربية  وقال: ان أمن الحدود كان دوما يحظى بتاكيد جاد من قبل القوات المسلحة لكلا البلدين وخلال اجراء هذه المناورة  سيتم اجراء تمرينات مشتركة والتي تم تخطيطها من اجل  الاطمئنان  على امن الحدود.

وبين العميد باكبور ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنتهج سياسة ثابتة  بشان أمن حدودها  في البلاد وهي عبارة عن اشراك الشعب والسكان في المناطق الحدودية في مجال  الامن.

ووصف قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية مشاركة الشعب في احلال امن المناطق الحدودية وعدم اختراق الحدود  بانها استراتيجية عملية ناجحة للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية  خلال السنوات الاخيرة واضاف: ان هذا الموضوع  يتم التاكيد عليه في مناطق جنوب شرق وايضا في شمال غرب  و في اي منطقة  تواصل هذه القوة مهامها فيها.

ودعا  العميد باكبور الى احلال الامن في المناطق  الحدودية معتبرا  بانها الحاجة المشتركة لايران ودول الجوار منها العراق  مؤكدا بالقول: ان استمرار الاشراف والهيمنة الامنية على تطورات المناطق الحدودية يعد من البرامج العملية المتواصلة للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية  ونهدف  الى اجراء التمارين بشان ربط شبكة المعلومات الشعبية والعسكرية والامنية باحدها الاخرى في المناورات منها في هذه المناورة المشتركة.   

/ انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار