ناشط سياسي سعودي لـ"تسنيم":

الوضع في السعودية يميل الى تطرف اكثر مما يتصور الانسان

رمز الخبر: 1538037 الفئة: دولية
علی الیامی

اكد الناشط السياسي السعودي "علي اليامي" ان الوضع في السعودية يميل الى تطرف ديني اكثر مما يتصور الانسان، لافتا الى ان الاعتداءات على الشيعة ومساجدهم وقراهم يدل على ان التقسيم في السعودية مايزال مستمر.

وأشار الناشط السياسي السعودي "علي اليامي" في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للانباء الى انه ثمة احتجاجات سياسية واقتصادية ونسائية في السعودية، قائلا، ان السعودية فيها مشاكل كثيرة  لذلك ان اي انسان يتكلم او يساند او ينتقد يعتبر عدوا للدولة وللدين وللامير محمد بن سلمان ووالده.

واعرب عن امله في "ان يكون محمد بن سلمان واخوانه اتخذوا سياسة تختلف عن سياسة ابائهم واجدادهم أي سياسة غير عنيفة لكن للاسف الجيل الجديد الذي يحكم السعودية اظهر انه اشد وماثلوا الذين سبقوهم".

وحول الاعتداءات على المظاهر العاشورائية في القطيف من قبل المرتزقة وايضا قوات آل سعود، قال، "ان الافكار العنصرية والدينية هي التي حطمت البلد ولاتزال تحطمه فمن اللازم وجود حرية دينية".

واضاف، مع الاسف ان الوضع في السعودية يميل الى تطرف ديني اكثر مما يتصور الانسان فالاعتداءات على ابناء الشيعة وعلى الاقليات وعلى النساء يدل على ان البلد متدهور ولاتزال تعيش في القرون الاولى بدلا من القرن الواحد والعشرين فالاعتداءات على الشيعة ومساجدهم وقراهم يدل على ان التقسيم في السعودية مايزال مستمر وهذا كله سيقود الى اهتزازات اكثر و حرب في البلد فالسعودية تحتاج قيادة منفتجة متطورة حديثة سليمية تحاول التقريب بين ابناء الشعب بدلا من تفرقتهم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار