خبير شؤون غرب آسيا لـ تسنيم:

الكيان الصهيوني يريد إنشاء قواعد في المنطقة عبر دعم استقلال إقليم كردستان العراق

رمز الخبر: 1539614 الفئة: دولية
رفراندوم اقلیم کردستان عراق

طهران/ تسنيم// لفت الخبير في شؤون غرب آسيا "أحمد رضا روح الله زاد" أن الكيان الصهيوني يهدف من وراء دعم استقلال كردستان الى إنشاء قواعد له من أجل مراقبة نشاطات محور المقاومة.

وفي تصريح لوكالة تسنيم الدولية للأنباء قال الخبير في مسائل غرب آسيا وأمين اللجنة السياسية للدفاع عن الشعب الفلسطيني، أن الكيان الصهيوني يهدف من وراء دعم استقلال كردستان الى إيجاد قواعد له من أجل مراقبة نشاطات محور المقاومة؛ مضيفا: "هناك طمع واضح للكيان الصهيوني في الموارد الطبيعية المتواجدة في إقليم كردستان العراق".

ولفت روح  الله زاد إلى إجراءات الكيان الصهيوني من أجل المساعدة على استقلال إقليم كردستان العراق، قائلا: "هذا الكيان يسعى لاستغلال الموارد النفطية والغازية للمنطقة. فإذا حصلت هذه المنطقة على استقلالها، فستفرض إيران، تركيا وسوريا حصارا على هذا الإقليم ويأمل الكيان الصهيوني أن يستطيع كسر هذا الحصار عبر مساعدة أمريكا".

وأكّد الخبير في شؤون غرب آسيا، أن أحد أهداف الولايات المتحدة من إيجاد قواعد لها سوريا والعراق هو التحكم بالحدود السورية العراقية والأردنية وبالتالي إيجاد رواق من أجل نقل مصادر الطاقة من هذه المناطق الى الأردن وبالتالي الى الكيان الصّهيوني.

ونوّه إلى أن الكيان الصهيوني يريد الحؤول دون تقدّم محور المقاومة قائلا: "يريد هذه الكيان قطع امتداد هذا المحور من طهران، بغداد، إلى دمشق فبيروت".

وتطرّق روح الله زاد الى هدف آخر من دعم هذا الكيان لاستقلال كردستان العراق، مبينا أنه يسعى الى إيجاد قواعد لمراقبة أنشطة محور المقاومة.

وفي السياق نفسه، أشار الى العلاقة التي تجمع البارازاني بالكيان الصهيوني وقال: "مشروع استقلال إقليم كردستان العراق هو مؤامرة صهيونية كبيرة يتولاها أشخاص كالبارازاني وعدّة تيارات مرتبطة بهذا المشروع في الإقليم".

وشدّد في نهاية تصريحه على ضرورة توحّد العالم الإسلامي ضد المؤامرة الجديدة للكيان الصهيوني في المنطقة، قائلا : "لا يجب أن يسمح المجتمع الدولي ودول المنطقة باستكمال هذا المخطط. كما أنّ دعم محور المقاومة من قبل المجتمع الإسلامي هو أمر في غاية الأهمية والضرورة".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار