الحملة الفائزة بنوبل للسلام تنتقد الكيان الصهيوني

رمز الخبر: 1541864 الفئة: دولية
آیکان

طهران / تسنيم // وجهّت "الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية" (آيكان)، انتقادات لسياسة الكيان الصهيوني النووية، ودعته إلى الانضمام لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، واعتماد الشفافية في هذا المجال.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان "تيم رايت" و"راي آشسون"، -الفائزان بجائزة نوبل للسلام عن منظمة "آيكان" للعام 2017، انتقدا سياسة الكيان الصهيوني النووية، ودعاه إلى الانضمام لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، واعتماد الشفافية في هذا المجال.

وقال تيم رايت، مدير إدارة آسيا والباسفيك في "آيكان": لقد بات من الضروري الحديث عن ملف انضمام "إسرائيل" لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية.

وأقرا الفائزان بـ "جائزة نوبل للسلام"، بوجود صمت دولي واضح حين يتعلق الأمر بالحديث عن امتلاك الكيان الصهيوني للسلاح النووي؛ وأعربا عن أملهما في أن "يتغير هذا الوضع، خاصة بعد فوز (آيكان) بجائزة نوبل للسلام" يوم الجمعة الماضي.

وخلال المؤتمر الصحفي، طرح صحفيون أسئلة بشأن التوتر الراهن بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، بسبب تلميح الأخيرة إلى الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع، العام 2015.

وفي سياق التعليق على ذلك، قالت آشسون أن "إيران لم تخرق الاتفاق النووي، ونحن في (آيكان) نحث (الرئيس الامريكي) ترامب علي تجديد التصديق علي الاتفاقية، منتصف الشهر(أكتوبر/ تشرين أول) الجاري".

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار