الرئيس السابق للجنة مفتشي الأمم المتحدة في العراق:

قرار ترامب بشأن الاتفاق النووي سيكون بمثابة صفعة جديدة للأمم المتحدة

رمز الخبر: 1541930 الفئة: دولية
هانز بلیکس

طهران / تسنيم // رأى الرئيس السابق للجنة مفتشي الأمم المتحدة في العراق "هانز بليكس" أن قرار الرئيس الأمريكي، المحتمل، في الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران سيكون بمثابة صفعة جديدة للأمم المتحدة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان هانز بليكس قال على هامش أعمال منتدى دولي حول الوقاية من كارثة نووية، عقد في باريس، إنه إذا ما أعلن ترامب، كما هو مرجح، عدم ضمان الاتفاق النووي مع إيران، فذلك سيشكل صفعة جديدة للأمم المتحدة بعد 14 عاما من غزو العراق.

وقال المسؤول الأممي السابق الذي كان في قلب الأحداث خلال العامين 2002- 2003 حين اتهمت واشنطن بغداد بامتلاك أسلحة دمار شامل، فيما لم يعثر المفتشون الذين كان يقودهم أية أدلة تثبت تلك المزاعم، قال انه "إذا كان ترامب يهتم بسلطة الأمم المتحدة، فانه لا يمكنه الانسحاب بشكل أحادي من هذا الاتفاق".

وأعرب بليكس عن استغرابه من القرار الأمريكي المحتمل في هذا الشأن، قائلا : "لا أفهم هذا الموقف المنفرد جدا. فقد عبّر الرئيس (ترامب) عن احتجاجه (على هذا الاتفاق) لكن في المقابل هناك شبه إجماع في المجتمع الدولي على تأييد هذا الاتفاق النووي الذي وقع مع إيران العام 2015".

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار