خلال استقبال رئيس وزراء ارمينيا..

روحاني: تصعيد الخلافات الاقليمية لايصب في مصلحة أي بلد

رمز الخبر: 1542065 الفئة: ايران
روحانی 2

طهران / تسنيم // اكد الرئيس الايراني حسن روحاني، ان تصعيد الخلافات الاقليمية لايصب في مصلحة أي بلد، منوها الى ان الحكومة الايرانية عازمة على تعزيز التعاون والعلاقات الودية مع دول الجوار ومنها ارمينيا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الرئيس الايراني وصف اليوم خلال استقبال رئيس وزراء ارمينيا "كارين كارابيتيان"، العلاقات والتعاون بين البلدين بـ"الايجابي"، قائلا، ان تعزيز العلاقات مع ارمينيا يحظى بأهمية كبيرة لايران كدولة جارة وصديقة.

واشار الى العلاقات التاريخية والثقافية والحضارية بين ايران وارمينيا في المنطقة والمواقف المشتركة بين البلدين في ساحات دولية مختلفة، قائلا، ان العلاقات السياسية والاجتماعية والثقافية اليوم بين طهران وايروان في مستوى جيد لكن هناك ضرورة في مجال العلاقات والتعاون التجاري والاقتصادي،  بذل مزيد من الجهود لاستخدام الطاقات من اجل تعزيز العلاقات في يخدم مصالح البلدين.

ونوه الرئيس الايراني الى ان ايران وارمينيا يمكنهما التعاون بشكل جيد في مجالات مختلفة منها الطاقة والشحن والصناعات، مضيفا، ان تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية والشاملة سيحظى بأهمية بالغة في تعزيز العلاقات الاقليمية.

وأشار روحاني الى استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتقديم خدمات تقنية وهندسية وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في الطرق والمسكن والسدود ومحطات الطاقة الكهربائية في ارمينيا، قائلا، ان الحكومة الايرانية عازمة على تعزيز التعاون والعلاقات الودية مع دول الجوار ومنها ارمينيا.

وأكد الرئيس الايراني على ضرورة ارساء السلام والاستقرار المستديم في المنطقة، قائلا، ان الحرب وتصعيد الخلافات الاقليمية لاتصب في مصلحة اي دولة وعلى جميع حكومات المنطقة السعي لارساء السلام المستديم.

ووصف روحاني اوضاع دول المنطقة ومنها سوريا واليمن والعراق بـ"المقلقة"، قائلا، ان تسوية الازمات الراهنة في هذه الدول سيصب في مصلحة المنطقة اجمع، اذ يمكن لايران وارمينيا في هذا السياق، التعاون الجيد في بينهما.

بدوره أشار رئيس وزراء ارمينيا الى ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين في مجالات مختلفة، قائلا، يجب توظيف الطاقات الموجودة في ايران وارمينيا من اجل تعزيز التعاون الاقتصادية والتجارية بين الجانبين.

ونوه الى الامكانيات الجيدة للمناطق الحرة الحدودية بين ايران وارمينيا من اجل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، داعيا الى مزيد من المشاركة من قبل الشركات والمستثمرين الايرانيين في المناطق الحرة الارمينية.

واعتبر رئيس وزراء ارمينيا مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في الساحات الدولية "تخدم تعزيز العلاقات الودية بين الدول"، مضيفاً، ان مواقف ايران المتوازنة حيال قضايا المنطقة ستشكل ضامنا لمزيد من السلام والاستقرار في المنطقة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار