مصرحا من لندن؛

صالحي: سنتخذ القرار المناسب على ضوء تصرّف الإدارة الأمريكية ازاء الاتفاق النووي

رمز الخبر: 1543712 الفئة: ايران
علی اکبر صالحی رئیس سازمان انرژی اتمی

طهران/ تسنيم// اعتبر رئيس مؤسسة الطاقة النووية الإيرانية "علي أكبر صالحي" أن نقض الاتفاق النووي من قبل الولايات المتحدة يحمل رسائل دولية معيّنة، مؤكّدا أن الجمهورية الإسلامية ستتخذ القرار المناسب بناءا على تصرف الإدارة الأمريكية ازاء الاتفاق.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مساعد رئيس الجمهورية، رئيس مؤسسة الطاقة النووية الايرانية "علي أكبر صالحي" اوضح خلال اجتماعه مع أصحاب وسائل الاعلام في لندن مواقف الجمهورية الإسلامية فيما يخص العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

وعدّ صالحي مواقف الدول الأوروبية والسداسية الدولية بشأن الالتزام بتعهداتهم تجاه الاتفاق النووي ومعارضتهم لرؤية الرئيس الأمريكي في هذا الخصوص، بـانها "هامة"؛ مصرحا أن نقض الاتفاق النووي يحمل رسائل دولية معيّنة؛ ومؤكّدا أن الجمهورية الإسلامية ستتخذ القرار المناسب بناءا على تصرّف الإدارة الأمريكية.

وفي جانب اخر من تصريحاته قال رئيس مؤسسة الطاقة النووية الايرانية، ان مواقف طهران واضحة في الملحق "T" من الاتفاق النووي وهي تؤكّد على الاستخدام السلمي في مجال النشاطات النووية.

وأضاف : "أكدنا باستمرار أننا لا نسعى لامتلاك السلاح النووي (حسب فتوى سماحة قائد الثورة الإسلامية في هذا الخصوص) نهائيا؛ ونسعى فقط للاستخدام السلمي للنشاطات النووية".

ولفت صالحي الى ان الاتفاق النووي كان موضوع النقاش الأساسي مع المسؤولين الأوروبيين؛ مؤكدا أنه أبلغ هؤلاء المسؤولين على ضرورة بقاء الجميع ملتزمين بالاتفاق النووي أو خروج الجميع منه؛ "لا يوجد خيار ثالث".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار