خبير سياسي ألماني لـ"تسنيم":

الغاء الاتفاق النووي سيفاقم الخلافات بين امريكا واوروبا

رمز الخبر: 1548036 الفئة: دولية
یاگر

طهران / تسنيم// رأى البروفيسور واستاذ جامعة "كيلن" في ألمانيا "توماس ياكر"، ان الغاء الاتفاق النووي سيفاقم الخلافات بين امريكا واوروبا.

وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للانباء اشار البروفيسور ياكر الى تصريحات ترامب الاخيرة تجاه ايران، قائلا، ان الرئيس الامريكي قرر المضي بعلاقاته مع ايران مجددا بشكل اقوي في منحى المواجهة اكثر منه الى التعاون معها.

ولفت الى ان الدول الاوروبية التي تتابع تطورات ايران بمزيد من الثقة والطمأنينة ربما ستخضع الى الضغوط خلال الاسابيع المقبلة، قائلا، هذا مرتبط بقرارات المشرعين الامريكان المقبلة، حيث ستتفاقم الخلافات بين امريكا واوروبا اذا ما الغي الاتفاق النووي أو استؤنفت العقوبات الملغية على ايران.

واردف قائلا، ان الدول الاوروبية تحاول منع عدم تأييد الاتفاق النووي من قبل امريكا والقرارات المقبلة لها، لكن من الواضح انها لم تفلح، والان تعمل على التاثير على قضية تنظيم قوانين العقوبات الجديدة من قبل الجانب الامريكي والدفاع عن مصالح أوروبا.

واوضح الاكاديمي الالماني ان الدول الاوروبية ستخضع لضغوط كبيرة لتغير سياستها تجاه ايران، وستجبر مكرهة القيام بذلك، بالتأكيد ستحاول اضعاف هذا التوجه وتوجيه مصالحها السياسية والاقتصادية وفق الشمولية والتبادل الاقتصادي، قائلا، ان روسيا والصين لايمكنهما التأثير على امريكا لكن سيسعيان للانتفاع من سياسة امريكا تجاه ايران.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار