موسع//

ولايتي: ايران ليس لديها أي دور في عمليات كركوك

رمز الخبر: 1548471 الفئة: دولية
نشست خبری ولایتی رئیس هیئت مؤسس دانشگاه آزاد

طهران / تسنيم // قال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي ان ايران ليس لديها أي دور في عمليات كركوك، منوها الى ان غالبية الشعب الكردي في العراق يعارض توجه البارزاني الانفصالي.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان ولايتي وفي تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء على هامش لقائه بمبعوث الرئيس الفرنسي الخاص الى سوريا، نفى اتهامات القادة الأكراد حول ان "ايران شاركت القوات العراقية في السيطرة على مدينة كركوك، في الهجوم، الذي انطلق أمس الاثنين"؛ مصرحا بالقول انه لم يكن للجمهورية الاسلامية الايرانية أي دور في ما يجري في كركوك"؛ ومشدداً على أن "غالبية الأكراد تقف ضد ما يقوم به مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان".

وكانت رئاسة إقليم ​كردستان​ ​العراق ادعت في بيان لها، أمس، أن ​"القوات العراقية​ التي تهاجم ​كركوك​ يقودها ​الحرس الثوري الإيراني​"؛ كما اتهمت بعض أعضاء الاتحاد الوطني الكردستاني بـ "الخيانة".

وعلى هامش استقباله للمبعوث الفرنسي الخاص في شؤون سوريا، نوه ولايتي الى ان علاقة ايران وفرنسا تتنامى وكان لدى مسؤولي البلدين اتصالات عديدة.

وأضاف، ان ايران ترحب بهكذا زيارات، واكدت خلال هذا اللقاء على وحدة الاراضي السورية والحيلولة دون تدميرها من قبل الدول الاجنبية، سنرى قريبا تغلب الشعب السوري على مشاكله، ان امريكا بنت في سوريا قواعد عسكرية وتحاول تقسيم سوريا فلن تنجح بذلك كما حدث في العراق.

وحول موقف ايران من تصريحات الجانب الغربي تجاه الاتفاق النووي، قال، عليهم التدقيق في تصريحاتهم، ان يقولوا نقبل الاتفاق النووي ولكن يجب التفاوض حول القضايا الاقليمية والبرنامج الصاروخي، هذه شروط لتنفيذ الاتفاق النووي لايمكن قبولها بأي شكل من الاشكال بالنسبة لنا، الاتفاق النووي لايوجد فيه هكذا شروط ويجب الاستمرار وفقا لما اتفق عليه بين ايران ومجموعة 5+1.

ولفت الى ان الاوروبيين لايحق لهم ان يقولوا اننا نقبل الاتفاق النووي ولكن يجب التفاوض حول القضايا الاقليمية مع ايران، مضيفاً، نحن نتواجد في هذه المنطقة ويحق لنا التعاون مع جيراننا الذين تجمعنا معهم مشتركات عدة.

وحول موقف ايران من استراتيجية امريكا الجديدة تجاه ايران وفرض حظر على حرس الثورة الاسلامية، اكد ان ترامب والكونغرس الامريكي لم يرعوا الاتفاق النووي كما يجب وواصلوا عقوباتهم، هم الان يقومون بلعبة سياسية.

ولفت ولايتي الى ان ايران لاتقبل اطالة تنفيذ الاتفاق النووي، ان ترامب شخص غامض ولايحق له القول ان لدى ايران حرس ثوري او لا ، ان حرس الثورة الاسلامية تجسيد لمقاومة الشعب الايراني ومنبثق من صميم الشعب واي مسؤول اجنبي يتحدث عن حرس الثورة الاسلامية يتحدث في الواقع عن الشعب الايراني.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار