قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على كامل الرقة...

الجيش السوري يبدأ اقتحام أحياء دير الزور الشرقية.. ويستعيد السيطرة على كامل محور السلمية _أثريا

رمز الخبر: 1548760 الفئة: دولية
جیش سوریا

أفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري وحلفاءه بدأوا باقتحام احياء مدينة ديرالزور وسط عمليات عسكرية مكثفة تنفذها القوات ضد تنظيم داعش الإرهابي.

و تمكن الجيش السوري من تحرير الأحياء الملاصقة للمطار القديم داخل مدينة دير الزور، كما يحرز تقدما في شارع "بور سعيد" وحيي (الرصافة والعمال) على المحورين الشمالي والغربي من مدينة دير الزور.

وأوضح مصدر ميداني لمراسل تسنيم أن أحياء (الصناعة والعمال والموظفين والعرفي والحويقة والرشدية)هي الهدف الأول لعمليات الجيش كونها ملاصقة للأحياء الغربية لمدينة دير الزور الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري.

وكشف المصدر أن القوات الحلفية للجيش ستتجه نحو تحرير مدينة "البوكمال" على الحدود مع العراق والتي تبعد حوالي 70 كم من محور "العشارة" التي تتقدم منه القوات.

في حين نقل داعش الارهابي عدد من مسلحيه باتجاه حقل "العمر" النفطي في ريف دير الزور لمواجهة تقدم الجيش السوري، والذي يعد من اكبر حقول النفط في سوريا.

هذا وقد كانت القوات السورية حررت أمس  بلدات (الزباري والطوب والسعلو والعاليات) بريف ديرالزور الشرقي، في حين قالت مصادر ميدانية أن سلاح الجو دمر رتلا لداعش كاتن متجها من الرقة نحو دير الزور اسفر عن تدمير الآليات والحافلات بمن فيها.

 شمالا، حرر الجيش السوري مدعوما بالقوات الرديفة مناطق "جباب التناهج" شرق السلمية بالقرب من الحدود الإدارية مع الرقة، كما حرر المواقع والنقاط الواقعة على محور وادي "العذيب وهي" البحوث العلمية" و سدّ "السيب" و قرية "السيب" و وادي "الزاروب" و وادي "مزلوف" و وادي "حسو الرميل" و مناطق "الروضة" و "المكسار القبلي والشمالي" و "جب عيد" و "الجروح" و "أم غزال" في ريف حماة الشرقي، وبذلك يكون الجيش استعاد السيطرة على كامل المناطق المحيطة بطريق السلمية – أثريا.

وفي حمص قتل أبرز مسؤولي داعش في المحافظةالإرهابي بسام الدخيل "أبو عبد الرحمن بشائر" جراء غارة جوية في محيط مدينة "القريتين"بريف حمص الجنوبي الشرقي.

من جهة أخرى أعلنت مصادر إعلامية مقربة من الوحدات الكردية؛ سيطرة قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها واشنطن على مدينة الرقة بشكل كامل.

الجدير بالذكر أن ماتبقى من مسلحي التنظيم في مدينة الرقة قد تكفل التحالف الدولي بنقلهم عبر حافلات إلى جبهات ريف دير الزور لقتال الجيش السوري.

إلى ذلك قتل أحد مسؤولي "قسد" المدعو إدريس محمد، جراء انفجار لغم أرضي في مدينة الرقة.


/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار