لبحث التعاون الثنائي بين البلدين والتطورات الإقليمية والدولية؛

العميد حاتمي يجري محادثات هاتفية مع وزير الدفاع الروسي

رمز الخبر: 1550308 الفئة: ايران
امیر حاتمی

طهران/ تسنيم// أجرى وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد أمير حاتمي مباحثات هاتفية مع نظيره الروسي سيرغي شويغو.

وأفادت وكالة تسنم الدولية للأنباء أن وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد أمير حاتمي اجرى مباحثات هاتفية مع نظيره الروسي سيرغي شويغو حول التعاون الثنائي بين البلدين والتطورات الإقليمية والدولية ومكافحة الإرهاب.

وشدد العميد حاتمي خلال المحادثة الهاتفية على ضرورة تعزيز التعاون الدفاعي الإيراني الروسي من أجل تطوير القدرات الدفاعية للبلدين بما يخدم تعزيز الأمن والهدوء الإقليمي والدولي كأولوية للتعاون بين طهران وموسكو.

ولفت وزير الدفاع الإيراني الى أن عدم التزام أمريكا بالاتفاق النووي يسوق العالم نحو الفوضى، ولفت الى أن الغضب الأمريكي وممارسة الولايات المتحدة الضغوط على الجمهورية الإسلامية يعود سببه الى تعاون البلدين (ايران وروسيا) في مجال مكافحة الإرهاب خصوصا في سوريا والتي أدت الى إيقاف المشاريع الأمريكية الخطرة.

وتقدم العميد حاتمي بالشكر من الموقف الروسي الداعم لدور حرس الثورة الإسلامية في مكافحة الإرهاب وقال: "حرس الثورة الإسلامية هو الذراع القوي للجمهورية الإسلامية ولشعوب وحكومات المنطقة في مجال مكافحة الإرهاب، ولن يستطيع أحد أن يمنعه من أداء هذه المسؤولية".

وخلال هذه المحادثة الهاتفية هنأ وزير الدفاع الروسي نظيره الايرانيّ بمناسبة تسلّمه لحقيبة وزارة الدفاع الإيراني مؤكدا على استمرار تعاون البلدين في مجال المكافحة الجدية للارهاب الدولي والإقليمي.

وأعرب الفريق سيرغي شويغو عن دعم روسيا الكامل للاتفاق النووي، وأشار الى أن بلاده تعتبر أن ايران ملتزمة بالاتفاق النووي ولا يوجد أي مبرر لخروج بقية الأطراف من هذا الاتفاق.

وفي نهاية المكالمة الهاتفية بين الوزيرين جرى التأكيد على التنسيق الكامل في مجال مكافحة التطرف والإرهاب، والعنف في المنطقة والعالم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار