اللواء جعفري القائد العام لحرس الثورة الإسلامية:

أمريكا تفقه لغة السلاح أكثر

رمز الخبر: 1550506 الفئة: الأمن والدفاع
سردار جعفری فرمانده کل سپاه پاسداران در جشنواره علوم پزشکی سپاه

طهران/ تسنيم// أصدر القائد العام لحرس الثورة الإسلامية بيانا أعرب فيه عن تقديره وامتنانه للتضامن والمواقف الثورية للشعب الإيراني والمسؤولين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع حرس الثورة الإسلامية في مواجهة الهجمة النفسية التي تقودها الإدارة الأمريكية ضد حرس الثورة الإسلامية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن القائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللواء محمد علي جعفري أصدر بيانا أعرب فيه عن تقديره وامتنانه للتضامن والمواقف الثورية للشعب الإيراني والمسؤولين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الداعمة لحرس الثورة الإسلامية في مواجهة الهجمة النفسية التي تقودها الإدارة الأمريكية ضد حرس الثورة الإسلامية.

وأكّد اللواء جعفري على ضرورة الحفاظ على الجهوزية الدفاعية كأولوية حاسمة لنظام الجمهورية الإسلامية مشيرا الى أن حرس الثورة الإسلامية سيدافع عن الشعب الإيراني ومصالحة قولا وفعلا.

ولفت الى أن أمريكا وأذنابها في المنطقة لم يكونوا ليضيعوا أيّة دقيقة لو استطاعوا أن يلحقوا الأذى بالجمهورية الإسلامية الإيرانية على مدى الأربعين سنة التي خلت، وقال: "أمريكا تفقه لغة السلاح أكثر. والسلاح الّذي يجب أن نفهمهم إياه هو ان كل مشاريعهم كإيجاد الشرق الأوسط الكبير، مشروع التطبيع مع الكيان الصهيوني، حروب الوكالة و... ستُهزم بكل تأكيد".

وكانحرس الثورة الإسلامية قد أصدر بيانا صباح اليوم الخميس أكّد فيه أن تطوير القدرات الصاروخية للجمهورية الإسلامية حدث تحت ظل الحظر الكامل على إيران، مشيرا الى أن هذه القدرات ستستمر بسرعة أكبر، وبدون أي توقّف في سبيل الارتقاء بهذه القدرات.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار