مراسل تسنيم من دمشق..

زيارات وجولات اللواء باقري في دمشق والاستقبال الحار من المسؤولين السوريين +فيديو

رمز الخبر: 1550934 الفئة: دولية
سرلشکر باقری

دمشق/ تسنيم// هي الزيارة الأولى لرئيس هيئة الأركان والقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري إلى العاصمة دمشق، زيارة قوبلت بحفاوة وترحيب حار من جانب المسؤولين السوريين.

رئيس هيئة الأركان السورية العماد علي أيوب كان في مقدمة الشخصيات السورية التي استقبلت اللواء محمد باقري والوفد المرافق له، حيث أقيم عرض عسكري مهيب، بحضور عدد من ضباط وقيادات الصف الأول في الجيش السوري.

بعدها عقد الجانبان جلسة مطولة بحثا فيها سبل التعاون المشترك في الحرب على الإرهاب والتصدي لكل المخاطر التي تهدد حلف المقاومة وعلى رأسهم الخطر الأمريكي والصهيوني.

مؤتمر صحفي عُقد بعد الجلسة أكد فيه اللواء باقري على الوقوف المبدئي للجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى جانب سوريا وشعبها حتى القضاء على الإرهاب بشكل كامل، مباركاً للشعب السوري وقيادته الإنجازات الكبيرة التي تحققت مؤخراً في دحر الإرهاب من معظم الأراضي السورية.

بدوره ثمّن العماد علي أيوب، الدعم الذي تقدمه الجمهورية الإٍسلامية الإيرانية لسوريا وشعبها، مؤكداً على تقوية العلاقات الثنائية بين الجانبين، خاصة فيما يتعلق بالجانب العسكري.

بعد اللقاء زار اللواء محمد باقري صرح الشهيد في جبل قاسيون، يرافقه العماد علي أيوب وعدد من قيادات الصف الأول، حيث وضع اللواء باقري إكليل من الورد على النصب التذكاري للشهداء وقرأوا الفاتحة على أرواحهم مؤدين التحية العسكرية.

بعد ذلك زار الوفد متحف صرح الشهيد، واطلعوا على اللوحات الفنية التي تجسّد أهم المعارك الحاسمة في التاريخ العربي، ودوّن اللواء باقري في ختام جولته كلمةً في السجل الذهبي لكبار الزوار.

وزير الدفاع السوري العماد فهد جاسم الفريج، كان من بين الشخصيات التي استقبلت بحفاوة اللواء محمد باقري والوفد المرافق له، ليَعقد الطرفان بعدها اجتماعا بحثا فيه مجمل القضايا والموضوعات العسكرية التي تهمّ البلدين، مؤكدين على العمل قُدما لصد أي عدوان يمكن أن يهدد في المستقبل أمن سوريا وحلف المقاومة.  

وفي ختام زيارته التقى اللواء محمد باقري الرئيس السوري بشار الأسد، الذي أكد أن الشعب الإيراني والقوات المسلحة الإيرانية هي شريك رئيسي في هذه الانتصارات، بدوره سلّم اللواء باقري الرئيس الأسد رسالة تهنئة من مرشد الثورة الإسلامية الإمام السيد علي خامنئي على الانتصارات التي تتحقق في سوريا ضد الإرهاب

لقاءات على أعلى المستويات أجراها رئيس هيئة الأركان الإيرانية اللواء محمد باقري خلال زيارته إلى دمشق، لقاءات حملت معها رسائل عديدة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية في وقت بات يعترف فيه العدو قبل الصديق، بالانتصار الكبير الذي يحققه الحليفان الإيراني والسوري ضد الإرهاب.

فتحي نظام - تسنيم

/انتهي/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار