ولايتي لـ"تسنيم":

مؤامرة تقسيم العراق فشلت عبر استعادة كركوك

رمز الخبر: 1551873 الفئة: ايران
الدکتور علی أکبر ولایتی تسنیم

اصفهان / تسنيم // اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، ان نفوذ وتواجد امريكا انتهى في المنطقة؛ لافتا الى ان مؤامرة تقسيم العراق فشلت عبر استعادة كركوك.

وصرح مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للانباء الى انه "تم افشال مؤامرة تقسيم العراق والتي خطط لها الصهاينة ودعمها الامريكان، دون اراقة للدماء وعبر حكمة رئيس وزراء العراق والحكومة والبرلمان في هذا البلد".

واضاف، ان هذا الانجاز يشير الى حكمة الحكومة ودعم الشعب والقوات المسلحة والحشد الشعبي في العراق، اذ انهم تمكنوا من استعادة كركوك المدينة المهمة والتي يعيش فيها الاكراد والشيعة والتركمان والسنة والعرب منذ قرون كالاخوة، وهكذا تخلصوا من قيود مشروع الانفصال الزائف.

وتابع، ان غالبية الاكراد يحرصون على وحدة العراق، خلافا لما كان ينفذه البارزاني والذي فرض عليه من الخارج لكن الشعب اصبح همه المصالح الوطنية العراقية ويسعى من اجل الحفاظ على وحدة الاراضي العراقية.

واردف مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية قائلا، اذا طلبت الحكومات الشرعية في العراق وسوريا ولبنان منا أي نوع من انواع الدعم لن نتوانا ابدا في تقديم الدعم بغية تحقيق الاهداف الوطنية لتلك الحكومات؛ مشددا على ان فترة نفوذ وتواجد امريكا انتهت في المنطقة وترامب يتبجح عبثاً.

ونوه ولايتي الى ضرورة ان يعمد الامريكان الى تحديد الثغرات لديهم؛ مصرحا ان الحل الافضل للتخلص من الهزائم يكمن في العودة الى حدودهم وان يدعوا شعوب المنطقة وشأنها في تحديد مصيرها من خلال التعاون مع بعضها البعض.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار