هامش لقائه بوفد برلماني هولندي؛

ولايتي : موقف هولندا يختلف عن الموقف الامريكي ازاء الاتفاق النووي

رمز الخبر: 1552768 الفئة: ايران
علی اکبر ولایتی رئیس هیئت موسس و هیئت امنای دانشگاه آزاد در جلسه معارفه روسای واحدهای استانی دانشگاه آزاد

طهران/ تسنيم// قال عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي أن سياسة هولندا تختلف عن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية حول الاتفاق النووي؛ مضيفا ان هذا البلد وجّه انتقادات الى امريكا بهذا الخصوص.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي استقبل رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الهولندي بالإضافة الى لجنة برلمانية من هذا البلد التي تزور إيران بهدف القيام بجولة على جامعة "آزاد" وفرعها المتواجد في أردبيل.

وقال ولايتي في تصريح للصحافيين إن العلاقات الإيرانية مع هولندا تشهد نموا ملحوظا، مضيفا: "كما سمعنا من أعضاء البرلمان الهولندي، فإنهم يرغبون في ترسيخ علاقة تجارية واقتصادية جيدة مع الجمهورية الاسلامية".

ونّوه ولايتي الى أن سياسة أوروبا ومن ضمنها هولندا تختلف عن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية فيما يخص الاتفاق النووي، كما أن هذه السياسة لا تؤيد بأي شكل من الأشكال النقض الأمريكي للاتفاق النووي الّذي يلتزم به الأوربيين.

ولفت ولايتي الّذي يرأس جامعة آزاد الإسلامية الى أن أعضاء اللجنة البرلمانية الهولندية استفسروا عن إمكانات الاستثمار في إيران وأعربوا عن رغبتهم في العودة للاستثمار في إيران كذلك أكّدوا على تمسكهم والتزامهم بالاتفاق النووي.

وردًّا على سؤال حول زيارة رئيس الوزراء العراقي الى إيران والأحداث التي طالت القنصلية الإيرانية في أربيل قال: "العلاقة بين إيران والعراق هي علاقة استراتيجية وتسير في منحنى صعودي ومبنية على مبدأ الأخوة وحسن الجوار. الشعب الإيراني بتوجيه من قيادة الجمهورية السلامية الايرانية ساعد الشعب والحكومة في العراق خلال الأيام الصعبة، حيث استطاع العراق أن يصون كل أراضيه وأن ينتصر على أعداء الداخل والخارج".

ولفت الى ان الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين (ايران والعراق) هو أمر طبيعي، مشيرا الى أن كثرة الزيارات المتبادلة تؤدّي الى تبادل أفضل لوجهات النظر، ولهذا فإن زيارات المسؤولين العراقيين بمن فيهم "الاخ السيد حيدر العبادي" الى إيران مرحّب بها على الدوام.

وحول الأحداث التي تعرّضت لها القنصلية الإيرانية في أربيل قال ولايتي إن أكثرية الأكراد لا يوافقون على ما جرى، وأضاف: "وحدة الأراضي العراقية، عزة جميع الأفرقاء العراقيين من الكرد والشيعة والسّنة تكمن في وحدة العراق حيث أن الأعداء هم الوحيدين المستفيدين من تجزئة العراق وتقسيمه".

وردا على سؤال آخر حول موقف اللجنة البرلمانية الهولندية من الاتفاق النووي قال ولايتي: "موقفهم داعم للاتفاق النووي بشكل كامل، ونظرتهم الى الاتفاق النووي تختلف عن سياسة الولايات المتحدة حيث أنهم ينتقدون هذه السياسة".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار