الجيش السوري يحرر ثلاث قرى شمال دير الزور

رمز الخبر: 1553003 الفئة: دولية
الجیش السوری

يواصل الجيش السوري وحلفاؤه العمليات العسكرية على أكثر من محور في دير الزور وريفها، حيث باتت القوات تسيطر على نحو 50 كيلومتراً من محيط مطار دير الزور العسكري، وصولاً إلى مدينة الميادين وبلدة "ذيبان".

وأفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري استعاد السيطرة اليوم على قرية "خشام" شمال دير الزور، كما حرر قريتي "الحصان" و "شقرا" شمال غرب المدينة بعد معارك مع تنظيم داعش.

في حين تشهد منطقة "حويجة صكر" على الضفة الشرقية لنهر الفرات معارك عنيفة بين الجيش وارهابيي داعش الذين يستميت التنظيم بالقتال فيها لأهميتها الإستراتيجية.

وكان الجيش والحلفاء تمكنوا منذ فك حصار داعش عن دير الزور من استعادة السيطرة على 52 قرية وبلدة ومدينة على الأقل، أكبرها مدينة الميادين، في ريف دير الزور الشرقي فضلا عن تحرير مناطق وقرى في ريف دير الزور الشمالي الغربي، ، والضفاف الشرقية المقابلة للمدينة من نهر الفرات.

في هذه الأثناء أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية"  التي تدعمها واشنطن عبر صفحتها الرسمية عن سيطرتها على حقل "العمر" النفطي في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، وأشارت مواقع معارضة إلى أن تنظيم داعش سحب مسلحيه وآلياته من الحقل يوم أمس.

ويعتبر حي العمر واحد من أكبر حقول النفط في سوريا.

وفي ريف حمص استعاد الجيش السوري وحلفاؤه السيطرة على تل "دكر" شمال مدينة "القريتين" في ريف حمص الجنوبي الشرقي، بعد ان
قامت خلايا نائمة لتنظيم داعش قامت بالهجوم على نقاط الجيش واعلنت السيطرة على القريتين بداية الشهر الجاري، كما استعادت القوات منطقة "المرملة" وسلسلتها الجبلية بالكامل، شمال القريتين.

وبحسب مصدر ميداني فإن القوات تتقدم على عدة محاور  بمحيط "القريتين" بهدف السيطرة على التلال المحيطة بالقريتين بتغطية نارية خفيفة لوجود أعداد كبيرة من المدنيين المتواجدين داخل القريتين والذين يتخذهم داعش دروعا بشرية.

وأوضح المصدر أن الجيش يتبع عمليات دقيقة نظرا لحساسية المنطقة المتواجد فيها المدنيين خاصة بعد تفخيخ داعش الأبنية المحيطة في المدينة لافتا إلى أنه من المتوقع دخول القوات في الساعات القادمة إلى "القريتين".

/انتهى/.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار