رئيس جمعية الهلال الاحمر الايراني:

نحو مليون مشرد من مسلمي ميانمار يقيمون في المخيمات

رمز الخبر: 1553266 الفئة: ايران
الهلال الاحمر

اكد رئيس جمعية الهلال الاحمر الايراني "علي اصغر بيوندي" ان مسلمي الروهينغا في ميانمار بحاجة الى مواصلة المساعدات الانسانية اليهم؛ مبينا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ارسلت حتى اليوم 3 شحنات اغاثية الى هؤلاء المسلمين لافتا الى ان نحو مليون مشرد من مسلمي الروهينغا يقيمون في المخيمات.

وقال بيوندي خلال اجتماعه الى عدد من المسؤولين وكوادر جمعية الهلال الاحمر الايرانية اليوم الاحد، ان ما يقرب عن مليون مشرد من المسلمين الروهينغا يقيمون حاليا في المخيمات الواقعة على الحدود البنغلادشية مع ميانمار؛ مضيفا ان هذا العدد في تزايد يوميا، وجمعية الهلال الاحمر الايرانية بوصفها المؤسسة التي تحمل راية السلام والمودة في العالم، تتولي مسؤولية هامة في سياق ايصال المساعدات واغاثة هؤلاء المشردين.

واردف قائلا : ان الاستمرار في ايصال المساعدات الانسانية سيدعم مشروع تاسيس مشفى صحراوي وعدد من المراكز العلاجية الصغيرة داخل مخيمات هؤلاء اللاجئين.

من جانبه، قال رئيس مؤسسة الاغاثة والانقاذ لجمعية الهلال الاحمر الايراني "مرتضي سليمي"، في هذا الاجتماع، ان الاجراءات الخاصة باصدار الموافقة على انشاء مستشفي صحراوي هناك تمرّ حاليا في مراحلها النهائية وستسلم الى الهلال الاحمر الايرانية قريبا.

وفي سياق متصل، شدد مدير العلاقات العامة والاتصالات بجمعية الهلال الاحمر "اسماعيل رمضاني"، ان الظروف المزرية للاطفال والنساء الحوامل في المخيمات تعدّ من اهم القضايا التي ينبغي التركيز عليها في حملة ايصال المساعدات الانسانية الى الشعب المظلوم في ميانمار.

المصدر: ارنا

/ انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار