متضمنا للانتهاكات الأمريكية على مدى ال 21 شهرا المنصرم

الخارجية الايرانية تقدّم تقريرا فصليا الى البرلمان حول تنفيذ الاتفاق النووي

رمز الخبر: 1553349 الفئة: ايران
وزارت امور خارجه ایران

طهران/ تسنيم// قدّمت وزارة الخارجية الإيرانية تقريرها الفصلي (كل 3 أشهر) يوم الأربعاء الماضي الى لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي فيما يخص تنفيذ الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن التقرير، الّذي يحتوي على مذكّرة لتنظيم قانون " الإجراء المناسب والمتبادل  لحكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تنفيذ الاتفاق النووي"، ناقش التطورات الأخيرة التي امتدت على مدار 3 أشهر الماضية في مجال البرنامج النووي و الغاء  الحظر و العقبات والتحديات التي تواجه هذا الاتفاق.

وعدّدت وزارة الخارجية في تقريرها  العديد من الانتهاكات الامريكية  لتعهداتها حسب الاتفاق النووي، وأشارت الى أن أهمّ تغيير طرأ في الإجمال هو امتناع  الرئيس الأمريكي عن إعلان التزام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بمحتوى الاتفاق النووي على الرغم من التقارير المتكررة للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي أكّدت التزام إيران الكامل بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي.

ونوّهت وزارة الخارجية إلى أنّه وعلى الرغم من أن إعلان أو عدم إعلان الرئيس الأمريكي لالتزام إيران بالاتفاق النووي هو شأن داخليّ أمريكي، إلّا أن هذا الأمر من شانه ان يترك تاثيرا مصيريا  على استمرار تنفيذ هذا البلد لتعهداته سيما  تفعيل نظام  الغاء الحظر في الاتفاق النووي،

وتابع التقرير: "إذ أدّى هذا التصرّف للرئيس الامريكي الى انتهاك ملموس لتعهدات هذا البلد ازاء الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أو إذا أقدم الكونغرس على إعادة فرض الحظر النووي على إيران فهذا سيشكل انتهاكا صارخا للاتفاق النووي من قبل هذا البلد".

وجاء في هذا التقرير، قائمة  لانتهاكات أمريكا لتعهداتها في الاتفاق النووي خلال ال 21 شهرا المنصرم والتي سُجّلت ضمن 10 رسائل بعثها وزير الخارجية الإيرانية الى السيدة موغريني التي تشغل منصب منسقة اللجنة المشتركة لتنفيذ الاتفاق النووي وبالتالي فقد تم تسجيل هذه الموارد بشكل رسميّ.

وفي قسم المتعلق برفع الحظر، أشار التقرير الى أهم الإنجازات التي تم التوصل اليها كفتح اعتمادات بمليارات الدولارات في المصارف الأجنبية من أجل تمويل المشاريع العمرانية، الإنتاجية والاقتصادية في ايران.

وفيما خص القسم المتعلق بالبرنامج النووي الإيراني عدّد التقرير جملة من الموارد كتأكيد الوكالة الدولية لالتزام إيران بهذا الاتفاق ، كذلك استمرار التواصل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفقا للاتفاق النووي، تعزيز التعاون الدولي والثنائي مع مختلف الدول، استمرار تنفيذ عقد إعادة تصميم مفاعل آراك مع  الصين وفقا للبرنامج الزمني المحدد له، استمرار انتاج الماء الثقيل وتصدير قسم من هذا الإنتاج الى سلطنة عمان تمهيدا لتصديره الى دولة أخرى واستمرار متابعة عقد مشروع إنتاج النظائر النووية الثابتة في فوردو بين إيران وروسيا.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار