رئيس اللجنة النووية في البرلمان الإيراني لتسنيم:

الملف الدفاعي والصاروخي الإيراني غير مرتبط بالاتفاق النووي

رمز الخبر: 1553620 الفئة: ايران
مجتبی ذوالنور

طهران/ تسنيم// قال رئيس اللجنة النووية في مجلس الشورى الإسلامي حجة الاسلام مجتبى ذو النور أن المباحثات النووية التي أجرتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا تتعلق بالمسائل الدفاعية والصاروخية الإيرانية.

وفي تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء قال رئيس اللجنة النووية في مجلس الشورى الإسلامي حجة الإسلام مجتبى ذو النور أن المباحثات التي أجرتها إيران بالملف النووي لا تتعلق مطلقا بالمسائل الدفاعية والصاروخية للجمهورية الإسلامية، وأضاف: "الاتفاق النووي له ظروفه الخاصة به، ونحن كدولة وقعنا على هذا الاتفاق فقد شهدنا الانتهاك الأمريكي المتكرر لهذا الاتفاق، وهذا الأمر قد أصبح واضحا لكل العالم".

ولفت الى أن إيران ملزمة برفع قدراتها الدفاعية من أجل الدفاع عن حقوق شعبها وأمنه، وقال: "الصواريخ الإيرانية أوجدت من أجل مواجهة أي تهديدات محتملة، وإيران عززت قدراتها الصاروخية والدفاعية من أجل الدفاع عن شعبها، ويجب الالتفات الى أن رفع القدرات الصاروخية الإيرانية لا تتعلق مطلقا بالملف النووي أو الاتفاق النووي".

وتابع حجة الاسلام ذو النور بالقول: "يجب أن يعلم الأمريكيّون أن ليس بمقدورهم جلب أوروبا الى ميدان ممارسة الضغوط على إيران لأن الأوروبيين يعلمون جيّدا أن الملف الصاروخي والدفاعي الإيراني لا يمكن التفاوض عليه. يجب على الأمريكيين أن يجيبوا عن سبب دعمهم للكيان الصهيوني الذي يمتلك الرؤوس النووية وعن سبب دعمها لكل المجموعات الإرهابية في المنطقة".

رئيس اللجنة النووية في مجس الشورى الإسلامي أشار الى تصريحات قائد الثورة الإسلامية التي قال فيها أن إيران ستحول الاتفاق النووي الى فتات إذا ما مزقه الأمريكيّون، وقال: "مستعدّون لمواجهة كل الظروف لمواجهة الإجراءات الأمريكية المعادية لإيران".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار